بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إشتباكات بين طلاب الاخوان والبلطجية بجامعة الزقازيق

استمراراً لحالة الانفلات الأمني المتعمدة بجامعة الزقازيق وسط ترويج لعودة الحرس الجامعي وفرض الضبطية القضائية، تجددت الاشتباكات أمس الأحد بين الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وبعض طلاب كلية التربية الرياضية المدعومين بمجموعات منظمة من البلطجية، استخدم خلالها الطرفان زجاجات المولوتوف، والحجارة والعصي، مما أدى إلى إصابة بعض الطلاب والطالبات الذين تصادف وجودهم خلال هذه الإشتباكات، فضلا عن تحطيم وإتلاف واجهة مبنى قسم «مدني» بكلية الهندسة.

كان «طلاب ضد الإنقلاب» بقيادة جماعة الإخوان المسلمين قد نظموا مسيرة من أمام مبنى «مدني» بكلية الهندسة رددوا خلالها الهتافات المطالبة بعودة ما أسموه بـ«الشرعية»، ورفعوا صور «رابعة»، ومرت المسيرة بكلية العلوم وانتهت أمام مبنى رئاسة الجامعة، حيث وقعت الاشتباكات بين طلاب الإخوان وعدد من طلاب كلية التربية الرياضية.

كان هؤلاء الطلاب قد بيتوا النية للاحتكاك بطلاب الإخوان، بعد الاشتباكات التي دارت بين الطرفين الأسبوع الماضي، والتي استمرت لما يقرب من الساعة، وتم خلالها إدخال الأسلحة البيضاء والخرطوش إلى ساحة الحرم الجامعي، وسط غياب أي تدخل من أفراد الأمن الذين اكتفوا بالمشاهدة، في الوقت الذي يعاني فيه الطلاب من تعسف أفراد الأمن لدى دخولهم الكلية بحجة إبراز الكارنيه، ومن تعاملهم السيء مع الطلبة والذي وصل إلى حد الاعتداء على أحد طلاب حركة 6 أبريل الأسبوع الماضي.