بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تحويل طالبتين بالثانوية إلى التحقيق بتهمة الإساءة لمرسي بالمحلة

تعرضت الطالبتين، سالي السيد هاشم وسالي علي قاعود، بمدرسة السيدة زينب الثانوية بنات بمدينة المحلة للتحويل إلى التحقيق والتوبيخ والسب من مديرة المدرسة، بل ومحاولة الاعتداء عليهما لإلقاء إحداهما قصيدة ضد الرئيس بعنوان (حس بينا يا ريس)، وإلقاء زميلتها مقالة للكاتب علاء الأسواني ينتقد فيها طريقة إدارة الرئيس وجماعته للبلاد. وقد اعترضت المديرة على مقالة علاء الأسواني بأنه كاتب كافر حسب ما قالت.

ونظمت طالبات المدرسة أمس وقفة أمام المدرسة للتنديد بما حدث للطالبتين من تكميم الأفواه رغم عدم احتواء المقال أو القصيدة على إساءة صريحة للرئيس أو الجماعة تستحق رد الفعل، كما انضم إليهن طلاب مدرسة السادات الثانوية بنين والتي سبق أن تم فصل أحد طلابها ويدعى كريم علي لإلقائه قصيدة في الإذاعة المدرسية ضد الرئيس.

اشترك في الوقفة العديد من القوى الثورية بالمحلة وعدد من أولياء الأمور والمعلمين من كلا المدرستين مرددين هتافات ضد تكميم الأفواه وأخونة وضد الإخوان مطالبين بنقل مديرة المدرسة، ومنع تحويل الطالبتين للتحقيق. فيما تفاعلت إدارة شرق المحلة التعليمية مع الطلاب وأعطت لهم الوعود بنقل المديرة وعودة الطالبتين للمدرسة بدون تحقيق، وأمهلوهم إلى يوم السبت القادم . وأكد الطلاب أنه إن لم يتم تنفيذ المطالب سيتم التصعيد مشددين على ضرورة عودة حق الطالبتين