بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تجدد الاحتجاجات الطلابية بجامعة القاهرة ضد تأجيل تسكين الطلاب المغتربين

نظم العشرات من الطلاب المغتربين بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، أمس الأربعاء 25 سبتمبر، وفقة أمام المبنى الرئيسى للكلية احتجاجاً على قرار تأجيل تسكينهم فى المدينة الجامعية.

وأثناء وقفتهم، ردد الطلاب هتافات “ياللي رميت الناس في الشارع، حق الطلبة راجع راجع”، و”جابر قاعد فى التكييف واختي نايمة ع الرصيف”، في إشارة لجابر نصار رئيس جامعة القاهرة، الذي كان مشاركاً في لجنة التأديب التي اتخذت قراراً بفصل بعض طلاب كلية الإعلام المعتصمين عام 2011 بعد إسقاط حسني مبارك.

كما نظم الطلاب مسيرة طافت أرجاء الجامعة رددوا خلالها هتافات تندد بموقف إدارة الجامعة من قرار عدم تسكين الطلاب، مثل “قولوا يا ناس لرئيس الجامعة، حقوق الطلبة راجعة راجعة”، و”معتصمين والحق معانا، ضد إدارة بتتحدانا”.

تحدث كريم محمود (طالب مغترب) أمين اللجنة الفنية في اتحاد الكلية، إلى “الاشتراكي”، عن تعنت إدارة الجامعة التي “أجلت تسكين الطلاب البنات إلى 10 أكتوبر والبنين إلى 27 أكتوبر، أي قبل بداية الامتحانات نصف الترم بأيام، الأمر الذي يخالف اللائحة الطلابية، وأن “التسكين الذى استطاعت إدارة الكلية توفيره للطالبات المغتربات سينتهي الأحد القادم”. ويُذكر أن الطلاب قرروا الاعتصام داخل مبنى الكلية اعتراضاً على “إهانة للطالب الجامعي”، بحسب قولهم. كما أكد الطلاب المعتصمون أنهم مستمرين في الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم.

هذا وقد اتسعت رقعة الاحتجاجات يوم أمس بجامعة القاهرة، حيث نظم طلاب كلية التخطيط العمراني وقفة احتجاجية للتنديد بقرار تأجيل تسكينهم في المدينة الجامعية، مرددين هتافات “اصحى يا طالب مصر يا مجدع، واعرف دورك في الكلية، مهما تذاكر مهما هتتعب، تعبك رايح للحرامية” و”التعليم بقى سبوبة، والتسكين بقى سبوبة”، وغيرها من الهتافات. في حين انتظمت الدراسة في الكلية، كما قرر الطلاب تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم مهددين باعتصام مفتوح أمام مبنى الكلية.