بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب حقوق الإسكندرية: “مش هنسكت تاني خلاص”

“مش حنسكت تاني خلاص”. هكذا قال طلاب كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية بعد أن فقدوا آمالهم فى إدارة هذه الكلية والتي تأخذهم من سيء إلى أسوأ، حيث ظهور نتيجة الترمين معاً والإهمال فى تصحيح نتائجهم مما أدى إلى رسوب 85% من الدفعة الرابعة بالكلية و73% من الدفعة الثالثة، مما أثار حفيظة الطلاب وجعلهم ينظون وقفة أمام كليتهم.

يُذكر أيضاً أن قام عدد من الطلاب بتحرير محضر ضد عميد الكلية برقم 7853 إداري، وذلك بعد أن وجدوا طلبات تظلماتهم ملقاة فى القمامة. وكان بدلاً من تواصل إدارة الجامعة معهم توافدت إليهم أعداد من البلطجية بالأسلحة البيضاء والهراوات مما فرق أعداد المتظاهرين. ولكن فى اليوم التالى ذهبوا إلى مبنى إدارة الجامعة لمقابلة رئيس الجامعة “أسامة إبراهيم”، ولكنه تبرأ من مسئوليته للتصدي لهذه المشكلة وقال أنها ليست من اختصاصه, وأعلن أن ليس بيده حل لهذه المشكلة وأنها فقط مشكلة الطلبة الغير مؤهلين للنجاح.

كان رد فعل الطلاب حينها أن تجمهروا محاوطين مبنى الكلية مطالبين بمخاطبة المسئولين بالكلية، لكنهم كانوا قد رحلوا وتركوا المبنى فيما عدا الدكتور محمد باهي، وكيل الكلية لشئون الطلبة، والذي وافق على مقابلة وفد من الطلاب. لكن المقابلة كانت على سبيل استدراج الطلاب؛ فأثناء مقابلته مع وفد الطلاب طلب منهم كارنيهاتهم للتحقق من هويتهم ولكنه لم يعدها لهم وهددهم بأنهم إن لم يأمروا زملائهم بالرحيل سيتم تحويلهم إلى مجلس تأديبى وفصلهم من الجامعة. لكن الطلبة لم يأبهوا وانضموا إلى زملائهم فقام الدكتور باهي بالاتصال بعناصر من الشرطة متهماً الطلاب باحتجازه داخل مكتبه

أما بخصوص طلبات التظلم، فقد وجدها الطلاب ملقاة في القمامة والتي فوجؤا أنها غير مختومة من الكلية وما هي إلا عبارة عن ورقة مطبوعة بالكمبيوتر تحمل اسم طلب تظلم فى المنتصف وخانة للإسم وأخرى للمادة والسنة الدراسية والأخيرة للمبلغ المدفوع للتظلم. وهذا يدل على أن جميع المبالغ الخاصة بطلبات التظلم ليست مسجلة فى إرادات الكلية ولن تدخل إلى خزينة الكلية.

وطالب الطلاب المحتجين بالمطالب التالية:

  1. إعادة تصحيح الامتحانات من أساتذة من خارج جامعة الاسكندرية
  2. إقالة العميد الدكتور أحمد الهندي ووكيل الكلية لشئون الطلاب الدكتور محمد باهي والدكتور إبراهيم خليفة والدكتور العريني.
  3. أن لا تقل نسبة النجاح عن 70% للمادة.
  4. 6 درجات لرأفة لمواد التخلف.
  5. ظهور الإفادة بالدرجات وليس التقديرات.
  6. أن يتم رفع النتيجة على موقع الكلية.

وصرح الطلاب بأنهم لن يتخلوا عن أي مطلب من هذه المطالب وأنهم سيناضلون من أجل تحقيقها كاملةً. ويعلن الطلاب الاشتراكيون الثوريون مساندتهم الكاملة لطلاب كلية الحقوق حتى تحقيق مطالبهم وحتى استقلال الجامعة.