بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب “حقي” ومركز “ضحايا” بالإسكندرية يناقشون تداعيات “تأميم” الانتخابات الطلابية

تحت عنوان “تأميم الانتخابات الطلابية.. مسمار فى نعش النظام المصرى” نظم مركز ضحايا بالإسكندرية مؤتمرا بمشاركة حركة طلاب حقي الإسكندرية استعرضوا فيه ما حدث من انتهاكات أمنية بالغة في رفض ترشيح الطلبة للانضمام الى اتحاد الطلاب بجامعاتهم و شطب أسماء البعض، وصولا إلى اقتصار الترشيح على أعضاء الحزب الوطني والمرضي عنهم أمنيا داخل الجامعة.

تحدث في المؤتمر أحد أعضاء حركة حقي “الطلابية المستقلة”، مستعرضا تاريخ الحركة الطلابيه وتاريخ تغيير اللائحة الطلابية وكيف وصلت التدخلات الأمنيه والتعديلات في اللائحة لتمنع وتضع شروطا تعجيزية على كل من يحاول دخول الاتحاد، وأكدت الحركة على ضرورة النضال الطلابي على قضاياهم المختلفة ورفض دفع المصاريف الغير القانونية والتي وصلت إلى 400 جنيه في بعض الكليات مخالفة لكل القوانين المنظمه للجامعات، كما تبنت الحركة حملة داخل جامعة الإسكندرية من أجل دعم الكتاب الجامعي وتوفيره بسعر رخيص وطبعه داخل مطابع الجامعة وتوفير منافذ لبيعه داخل كل كلية.

انتهى المؤتمر بمجموعة من التصويات، أهمها أهمية طرح موضوع اللائحة الطلابية موضع نقاش بين الطلبة والخروج بصوره واضحة للائحة جديدة تضمن حقوقهم وحرية نشاطهم داخل الجامعة.

كما تبنى مركز ضحايا بمشاركة حركة حقي رفع قضايا ضد جامعة الإسكندرية بسبب انتهاكات الانتخابات وتزويرها، ومحاولة تغريم الجامعه لما سببته من أضرار. وأعلن المتحدث باسم مركز ضحايا أن قيمة تلك الغرامات ستذهب إلى صندوق مستقل لدعم الحركات الطلابية من أجل مواصلة النضال للحصول على حقوق الطلاب.