بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب

للمطالبة بخفض سعر الكتاب الجامعي

طلاب كلية تجارة الزقازيق يهددون بالدخول في اعتصام

احتشد أمس الأحد ما لا يقل عن 800 من طلاب كلية تجارة جامعة الزقازيق داخل “مدرج أ”، وسط هتافات منددة بسياسة عميد الكلية متهمينه ورؤساء الاقسام ووكيل الكلية بالوقوف ضد مصلحة الطلاب، في تصعيد جديد لاحتجاجهم ضد ارتفاع سعر الكتاب الجامعي.

رفع الطلبة اللافتات المنددة بسياسة الكلية مثل “زيادة المرتب لكم مسموح وتخفيض الكتاب لنا ممنوع” و”يا إدارة الكلية احنا طلبه مش حرامية”. وقد حضر وكيل الكلية إلى المدرج حيث تواجد الطلبة المحتجين محاولا إقناعهم بالتراجع، ولكنه قوبل بعاصفة من الهتافات التي تطالبه بالرحيل. وفي النهاية قرر الوكيل الاجتماع برؤساء الاقسام لمناقشه تخفيض اسعار الكتب.

الجدير بالذكر ان سعر الكتاب الجامعي يبلغ 50 جنيها في حين أنه يباع في جامعات اخرى بـ 25-20 جنيها.

وقد تضامنت القوى الطلابية المتواجدة بالجامعة مع مطالب المحتجين، ومنهم الطلاب الاشتراكيين الثوريين. وفور قيام اتحاد كلية تجارة برفع شكوى لوزير التعليم العالي، استدعت إدارة الكلية أحمد ماضي رئيس الاتحاد بالكلية للتحقيق معه، وعنفه الوكيل الدكتور محمد الغمري وقال له أنه لا يعترف باتحاد الطلاب المنتخب، فقرر الطلاب الدخول في اعتصام مفتوح منذ يوم الخميس الماضي إلى ان يجتمع بهم الوكيل وهو ما حدث أمس الأحد.

ويهدد الطلاب بالدخول في اعتصام وعدم دخول المحاضرات حتى يتم تنفيذ المطالب والتي تتركز حول: تخفيض أسعار الكتاب الجامعي أسوه بباقي الجامعات، وعدم ربط أعمال السنة بالـ«شيت» الذي يباع مع الكتاب.