بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب الإسكندرية يواجهون لائحة الإخوان

انسحب أمس ممثلو الطلاب الاشتراكيون الثوريون من مؤتمر اتحاد كلية فنون جميلة بجامعة الإسكندرية، والذي كان من المفترض انه سيخرج بموقف من اللائحة الطلابية المعروضة من الإخوان.

سجل ممثلو الاشتراكيين الثوريين اعتراضهم على نقاط ثلاث؛ ففي بداية المؤتمر أعلن رئيس اتحاد كلية فنون جميلة – الاخواني – رفضه لمبدأ الاستفتاء بحجة أنه ليس دستورا لكي تستفي عليه الطلاب، وأعلن دعمه لفكرة فرض اللائحة بشكل فوقي من وزير التعليم العالي، واعتبر المؤتمر يهدف فقط لإعلام الطلاب بمواد اللائحة التي فرضت عليهم. وعندما طالب ممثلين الاشتراكيين الثوريين مقارنة لائحة الاخوان الجديدة بلائحة كامب ديفيد أخفى الاتحاد بنود اللائحة ولم يعمد لاجراء مقارنة حقيقية بين اللائحتين فقط لانها ستكشف زيف ما يدعيه الاخوان.

إما عن تنظيم المؤتمر فكان سيئا للغاية ولم يتم توزيع بيانات في الكلية تدعو الطلاب لحضور المؤتمر، وبالتالي لم يظهر إلا 9 طلاب من أصل أكثر من ألفين طالب بالكلية! ويدل ذلك بوضوح على عدم رغبة الاتحاد نفسه في مناقشة اللائحة بشكل موسع مع الطلاب، وارجع رئيس الاتحاد الاخواني الحضور الضعيف ليس لسوء تنظيم الفاعلية لكن لـ”سلبية أغلبية الطلاب” وهو تبرير مرفوض من الطلاب الاشتراكيين الثوريين.

وقد شهد الأربعاء الماضي قيام الطلاب الاشتراكيين الثوريين بتوزيع بيان في الكلية ينادي بتوحد الرافضين للائحة  ولفرضها على الطلاب بدون استفتاء وينادي بوقف اجراءات إقرار اللائحة ومناقشتها لفترة 3 اسابيع ثم استفتاء الطلاب عليها.

كما ناضل طلاب جامعة الاسكندرية ضد اللائحة الطلابية في مظاهرة – بكلية الهندسة – نظمها الطلاب الاشتراكيون الثوريون وطلاب حزب الدستور ومصر القوية وطلاب حركة نضال، ووزع بيان مشترك بعنوان ” تسقط لائحة أمن الدولة 2″ يعلن رفضه اجراءات إقرار اللائحة قبل عرضها على الطلاب في استفتاء طلابي عام.

ورفعت المظاهرة شعارات تنادي بتشابه لائحة الاخوان مع لائحة امن الدولة، فيما اعلن المتظاهرون استمرارهم في التظاهر لحين وقف اجراءات اللائحة وعن تنظيمهم سلسلة مظاهرات في الجامعة كلها.