بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب التربية الرياضية بجامعة بورسعيد يحققون انتصارا

 تظاهر عشرات من طلاب الفرقة الثانية بكلية التربية الرياضية ببورسعيد، صباح أمس الاثنين، أمام مكتب رئيس الجامعة للاحتجاج على تغيير قواعد نظام الساعات المعتمدة، وإعلان إدارة الكلية أن ما يقرب من 60 طالب عليهم إعادة العام الدراسي بالفرقة الثانية.
 
بدأت اليوم الوقفة الاحتجاجية في الساعة الثامنة صباحا مع بداية اليوم الدراسي لكلية تربية رياضية بجامعة بورسعيد، وأغلق الطلاب المحتجون حارة من الطريق المار أمام مكتب رئيس جامعة بورسعيد. وقد تم الاعتداء علي طالبة من قبل أمن الجامعة وأدي ذلك إلى حدوث مشادات بين الأمن والطلاب، وتدخلت قوات الجيش للفصل بينهم والابقاء علي امن الجامعة داخل اسوار الجامعة بينما حررت الطالبة المعتدى عليها محضرا بالواقعة في قسم شرطة بورفؤاد.
 
 وتم استدعاء الطلبة للدخول داخل أسوار الجامعة للتخاطب مع رئيس الجامعة، حيث تكلم قائلا بأن هناك لائحة جديدة لنظام الساعات المعتمدة. أثار سخط الطلبة جهل رئيس الجامعة بفحوي تلك اللائحة و طلبه منهم التوجه إلي عميد الكلية للتحقق من اللائحة، متناسيا استقالة هذا العميد الذي قد قدمها منذ حوالي خمسة أيام، مفسرا الاستقالة بأنها لأسباب صحية علي عكس ما قاله الطلبة بأنها بسبب المشاكل الحادثة حاليا.
 
في النهاية، حضر وكيل كلية التربية الرياضية وأعلن أن اللائحة الجديدة أعادت المعدل التراكمي لنظام الساعات المعتمدة إلى 1 وأعادت الكورسات الصيفية، وجعلت نسبة النجاح 50 % فقط.