بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب الأزهر مستمرون في الإعتصام

في إجراء تصعيدي اتخذوه ردا على تجاهل إدارة الجامعة لمطالبهم قام طلاب جامعة الأزهر المعتصمين لليوم  الرابع على التوالي بإغلاق مبنى إدارة الجامعة ومنع أي أحد من الدخول أو الخروج منه، وأعلن بعض أساتذة الجامعة تضامنهم وتأييدهم للطلبة المعتصمين.

وعلى صعيد آخر عرض مدير أمن الجامعة على الطلاب المعتصمين إرسال وفد منهم للحوار مع رئيس الجامعة، الذي ترك مبنى إدارة الجامعة منذ بدء الاعتصام وذهب يمارس وظيفته من مشيخة الأزهر، فهتف الطلاب معلنين رفضهم للحوار مع رئيس الجامعة قائلين أنه قد فقد شرعيته أصلا، مما دعا مدير الأمن إلى أن يعرض عليهم الحوار مع شيخ الأزهر فأعلن الطلبة قبولهم قبل أن يسحب مدير الأمن العرض.

وقد سقط أحد الطلبة المعتصمين اليوم مغشيا عليه من جراء التعب البدني، من جهة أخرى شهد الإعتصام اليوم تطورا هاما حيث دخلت سيارة شرطة عسكرية إلى حرم الجامعة حيث اعتصام الطلاب وبمجرد نزول أفرادها من السيارة هتف الطلاب " عسكر عسكر عسكر ليه ، احنا في ليبيا ولا ايه " ورفضوا اي حوار مع الشرطة العسكرية حتى أجبروا السيارة على الرحيل، وهتف الطلاب " يا أهالينا يا أهالينا ، المشير بيعادينا ".