بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام طلاب كلية الطب البيطري بالمنصورة يجتاز يومه الخامس

اجتاز طلاب كلية الطب البيطري المعتصمون داخل كليتهم اليوم الخامس على التوالي، ليدخلون غداً (السبت 16 أبريل) في اليوم السادس للاعتصام الذي يطالبون فيه بإقالة عميد الكلية الدكتور سعيد الشربيني الذي نكل بكافة وعوده بتنفيذ مطالب طلاب الكلية.  وجدير بالذكر أن الطلاب المشاركين في الاعتصام قد أعدوا وفداً للقاء وزير التعليم العالي، الدكتور عمرو عزت سلامة، للمفاوضة حول مطالبهم التي يتصدرها مطلب إقالة عميد الكلية، كما اشتكوا من إيقاف عميد الكلية للدراسة خلال الأيام الماضية من الاعتصام، بالرغم من أن الاعتصام لا يعطل العملية الدراسية. وقد أسفر عن هذا اللقاء أن تم تحويل عميد الكلية وثلاثة آخرين من أساتذة الكلية للتحقيق الذي سوف يُشرف عليه رئيس الجامعة، الدكتور أحمد بيومي شهاب الدين.  

ويتشكك الطلاب فيما إذا كان التحقيق مع عميد بيطري بإشراف من رئيس الجامعة قد يجدي نفعاً، إذ أن رئيس الجامعة نفسه قد جاء لمنصبه لعدة اعتبارات، أهمها أنه أحد أعضاء أمانة سياسات الحزب الوطني، وله تاريخ أسود في التنكيل بالمدرسين المساعدين ووقف ترقياتهم، وقد قام من قبل بتعيين ابنه في وظيفتين في نفس الوقت بالجامعة. وقد دفع كل ذلك المئات من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بجامعة المنصورة للتظاهر والمطالبة بإقالته منذ نهاية فبراير الماضي.  

أما بقية مطالب طلاب بيطري المنصورة فهي تتضمن: تخفيض أسعار الكتب الجامعية وتوفير وسائل نقل آمنة لطالبات الفرقتين الرابعة والخامسة من وإلى مستشفى الطب البيطري بقرية شها التي تبتعد عن الحرم الجامعي، بالإضافة إلى تعديل نظام الدراسة والامتحانات لموائمة نظام الجودة وأحقية الطالب في معرفة درجاته التفصيلية، وغيرها من المطالب.  

ويُذكر أن عدد طلاب البيطري المعتصمين لإقالة عميد كليتهم لا يقل عن 40 طالب يبيتون في الاعتصام، مع مشاركة المئات خلال كل يوم. ويهيب مركز الدراسات الاشتراكية بالحركات الطلابية المناضلة على أرض الجامعات المصرية أن تدعم وتتضامن مع طلاب بيطري المنصورة المعتصمين على مدار الخمسة أيام السابقة، لإقالة عميد الكلية ولتنفيذ مطالبهم المشروعة، بكافة الأوجه والأشكال الممكنة.