بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

وقفة احتجاجية للإفراج عن الطلاب المعتقلين بصيدلة الإسكندرية

نظم اتحاد طلاب كلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية أمس السبت 10 نوفمبر وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين وعلى رأسهم الطالب عبد الله رمضان (المعتقل منذ شهرين) والطالبة آية طارق، الطالبين بكلية الصيدلة اللذين اعتُقِلا ولم يُقدما لتحقيقات عادلة.

نددت الوقفة بالموقف المخزي لإدارة الكلية وعدم تحركها للإفراج عن الطلبة المعتقلين. وتخللت الوقفة مجموعة من الهتافات تندد بمحاصرة الكلية من قبل جهاز الداخلية، وتؤكد صمود الحركة الطلابية خلال السنوات الثلاثة السابقة، ومطالبتها بمحاكمة كل من خان الثورة وعلى رأسهم الحكومات المتعاقبة من 25 يناير ورؤسائها.

في نهاية الوقفة قام الزميل محمد السايس، عضو حركة الاشتراكيين الثوريين وأمين اللجنة السياسية والثقافية باتحاد صيدلة، بإلقاء كلمة الاتحاد التي أكد فيها “الداخلية كانت ولا تزال جزء من دولة الفساد والنهب المنظم، من عهد مبارك إلى عهد السيسي مرورا بالمجلس العسكري ومحمد مرسي، وذلك لفساد تلك الأنظمة وتحالفها جميعا مع القوى الرجعية والمضادة للثورة”. وأضاف السايس “إننا نواجه أقوى حكومات الثورة المضادة، التي تضع على مهامها الرئيسية الإطاحة بالثورة المصرية، ولكن ثورتنا لا تزال مستمرة ولن يتراجع الشعب بعد أقوى موجات الثورة المصرية التي أطاحت بالمجرم محمد مرسي”، عندها انسحب طلاب الإخوان المسلمين من الوقفة، هروبا من المشهد رافضين الرد على تحالف الإخوان المسلمين سابقا مع المجلس العسكري وقوى الثورة المضادة.