بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

قبل التغيير الوزاري

أبو عيطة يطالب النقابات بسحب شكواها من العمل الدولية

أرسل كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة خطابا إلى النقابات المستقلة يطالبها بسحب شكواها المقدمة إلى مؤتمر منظمة العمل الدولية السنوي حفاظا على سمعة مصر في ظل الحرب التي تخوضها الحكومة ضد “الإرهاب”.

ومن المعروف أن النقابات والعمال على مستوى العالم يتقدمون عبر منظماتهم العمالية بتقارير سنوية للمنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة، يتضمن حالات الفصل والاضطهاد التي يتعرضون لها من قبل حكومات بلدانهم، كأحد أدوات الضغط على الأنظمة المعادية للحريات النقابية وللعمال للالتزام بالاتفاقيات الدولية التي وقعتها.

ومن المعروف أيضا أن أبو عيطة “النقابي” طالما استخدم هذه المؤتمرات مرارا لتوصيل صوت العمال المضطهدين، ولكن ابو عيطة الآن، وبعد توليه وزارة القوى العاملة، يريد أن يقدم أوراق اعتماده للاستمرار في منصبه.

يُذكر أن أبو عيطة قبل توليه منصب وزير القوي العاملة كان قد أصدر خطابا شهيرا، يدعو فيه بصفته رئيس الاتحاد المصري للنقابات المستقلة إلى وقف الإضرابات لكي تدور عجلة الإنتاج دونما أن يحصل بالمقابل على أي حقوق للعمال، وبعدها تم اختياره كوزير للقوى العاملة.
ورقة