بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب عمال الشركة المصرية للحفر

بدأ عمال شركة الحفر لاستخراج ونقل المواد البترولية إضرابا عن العمل ظهر يوم السبت الماضي بعد أن وجهوا إنذارا للإدارة في اليومين السابقين لتلبية مطالبهم والتي تتلخص في صرف بدل الإجازة السنوية، والعناية الطبية الشاملة لكل العاملين بالشركة دون استثناء، وتعيين عمال الباطن وعددهم حوالي 500 عامل بالشركة فضلا عن مطالب أخرى تتعلق بالبدلات ومخاطر العمل.

يُقدر عدد العاملين في الشركة 5 آلاف عامل موزعين على 60 بريمة داخل مصر، وبفعل الإضراب توقفت 44 بريمة عن العمل حتى هذه اللحظة بمحافظات مرسى مطروح، والمنصورة، وبني سويف، والفيوم، والبحر الأحمر، وبورسعيد. يذكر أن يوم الإضراب الواحد يكلف الشركة خسائر تقدر ب 500 ألف دولار يوميا.

ومن جانبها، حررت إدارة الشركة محاضر ضد العمال بالامتناع عن العمل بأقسام الشرطة، بل وهددت العمال باستدعاء الأمن الوطني في حال استمرار الإضراب ليوم آخر. فيما أكد العمال على مواصلة الإضراب حتى تحقيق المطالب.

يذكر أن عمال شركة الحفر المصرية قد خاضوا إضرابا في أواخرعام 2011 أسفر عن فصل كيان ائتلاف شباب الحفر من الشركة فضلا عن عمال آخرين.