بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

مؤتمر صحفي غداً بالإسكندرية

استمرار اضراب عمال هيئة البريد بعد اعتقال قيادات بالنقابة

استمر اليوم إضراب عمال وموظفي هيئة بريد الإسكندرية، بعد أن قامت قوات من الشرطة بمداهمة بيوت بعض زملائهم فجر أمس وألقت القبض على 5 منهم، وهم: أيمن حنفى، هيثم عثمان، هشام عبد الحميد، هاني الصباح، وجابر إسماعيل، على خلفية بلاغ مقدم من مدير عام مركز حركة بريد الإسكندرية محمد حامد، اتهمهم فيه بـ”تعطيل العمل، وقطع الطريق العام، وتخريب منشآت الدولة، وإرهاب المواطنين.”

وانتقلت جهة التحقيق لمكان الاحتجاز وهو مديرية أمن الإسكندرية، وهناك ستة آخرون مطلوبين على نفس القضية ومنهم رئيس النقابة المستقلة سمير أبو بكر.

وقد قرر الموظفون الاعتصام فى مركز الحركة منذ أمس، حتى يتم تلبية مطالبهم وأولها هى الإفراج عن زملائهم، وهو ما يعتبره العمال أن هذا هو المطلب الأهم والمصيري لهم فى الوقت الراهن، بالرغم من وجود عدة مطالب أخرى مثل: صرف الرواتب وتطهير الهيئة ومحاربة الفساد داخلها.

واليوم كان استكمال العرض على النيابة حيث صدر قرار باستمرار حبس العمال أربعة أيام علي ذمة التحقيق وعرضهم غدًا على قاضي التحقيقات.

حضر اليوم رئيس مباحث هيئة بريد الإسكندرية، ويدعى هيثم، وقال للعمال أنهم إذا عادوا للعمل وأوقفوا الإضراب، سيقوم بالإفراج عن زملائهم، ولكن رفض العمال ما قاله، وقالوا إنهم من الممكن أن يوقفوا إضرابهم إذا تم الإفراج عن زملائهم المعتقلين أولًا.

وأكد العاملين على إنهم سيستكملوا اعتصامهم حتى الإفراج عن زملائهم. هذا وقرر العمال تنظيم مؤتمر صحفي غدا الخميس لعرض تطورات الإضراب ومطالبهم.