بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال البريد: الاضراب سيتسع.. ووقفة الإثنين أمام «الوزراء»

واصل عمال البريد اليوم إضرابهم المتواصل منذ 14 يوما، في ظل ملاحقات أمنية لقيادات الإضراب ومحاولات من قبل النقابة الصفراء لشق صفوف العمال.

وبينما نظم موظفو البريد مؤتمرا صحفيا اليوم بالإسكندرية تأكيداً على تضامنهم مع زملائهم المعتقلين، تواصل الاضراب في مكاتب بعدة محافظات في القاهرة (جنوب القاهرة والمعادي والسيدة زينب) والغربية، وأسوان، والسويس، وشمال وجنوب المنوفية، وبرج العرب، والمنيا، وجنوب وشمال الشرقية.

وامتد الاضراب إلى مكاتب شمال وجنوب أكتوبر ليشمل الجلاتمة وبطرس والمناشي ومنشية القناطر وأوسيم ووردان ونكلا وطناش وبشتيل وكرداسة وبنى سلامة وجزيرة محمد وناهيا والمنصورية ومنشية رضوان. وشمل في الجيزة عزبة المطار ونادي الزمالك وجزبرة الوراق وشباب 2 وبولاق محطة.

بينما نجحت النقابة العامة الصفراء في خداع الموظفين في عدة محافظات مثل كفر الشيخ وبنى سويف بتسريبها كلام عن استجابة الهيئة للمطالب.

وقال أحد القياديين بالبريد لمراسل «الاشتراكي»، أن العمال سينظمون وقفة احتجاجية أمام رئاسة الوزراء الإثنين المقبل ويدعون عمال مصر إلى التضامن معهم، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم وتطبيق الحد الأدنى للأجور وتطهير الهيئة من الفساد.

وتوقعت قيادات عمالية أن يتسع الاضراب يوم الأحد بعد أن ينكشف زيف خداع المسئولين عن الاستجابة للمطالب، مشددا على أن موظفي البريد لن يتراجعوا قبل الافراج عن زملائهم وتحقيق مطالبهم لأنهم ببساطة يريدون ان يعيشوا بشرف.

كانت قوى نقابية وسياسية وحقوقية عديدة أصدرت بياناً تضامنيا للمطالبة بالافراج عن قيادات البريد بالاسكندرية، في حين أصدر عدد من الموظفين اليوم نداء إلى اصحاب المعاشات يدعوهم إلى تفهم أسباب وقفتهم التي تؤثر عليهم في ظل حكومة لا تعير اهتماما بأحد.