بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مؤتمر صحفي للعاملين بهيئة البريد بالإسكندرية‎ وصدور أمر بضبط وإحضار آخرين

نظم العاملون بالبريد بالإسكندرية مؤتمراً صحفياً أمس الخميس أمام مقر الهيئة بمحطة مصر للتنديد باعتقال زملائهم والتأكيد على تضامنهم معهم واستمرار اعتصامهم حتى تنفيذ مطالبهم، والتي من أهمها الإفراج عن زملائهم، وتطبيق الحد الأدنى للأجور، وإقالة رئيس الهيئة، وإقالة محمد حامد مدير عام هيئة البريد بالإسكندرية، وتطهير الهيئة من الفساد.

يأتي هذا وسط تضامن العاملين بالبريد من القاهرة والبحيرة ودمياط ومرسى مطروح ونقابيين وعمال من قطاعات أخرى بالإسكندرية ومحافظات أخرى. كما هتف العاملون ضد وزارة الداخلية ورئيس الهيئة ووزير الاتصالات.

وفي نفس اليوم، تم عرض العمال الخمسة المعتقلين على قاضي التحقيقات بمقر محبسهم بمديرية أمن الإسكندرية، وصدر قرار باستمرار حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيق، ووجهت إليهم تهم التحريض على الإضراب وقطع الطريق العام وتعطيل سير العمل وتخريب منشآت الدولة وإرهاب المواطنين.

وهناك ستة عمال آخرين صدر بحقهم أمر ضبط وإحضار وهم: سمير أبو بكر رئيس النقابة المستقلة، وأحمد مرسال، وعبد الحليم ياسين، وماهر سليم، ومحمد السيد أبو المعاطي، وحسن عبد القادر.