بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال مصنع البلاستيك بشركة «لورد» مستمرون في الإضراب

استمر عمال مصنع البلاستك بشركة لورد بالمنطقة الحرة بالعامرية في إضرابهم عن العمل حتى أمس الثلاثاء. ويأتي الإضراب بعد أن قام رئيس مجلس الإدارة بخصم 20 جنيه من أرباح العمل، وقال أنه سيبدأ في خصم 20% من معدل أرباحهم في الشهور القادمة نظراً لانقطاع التيار الكهربائي مما سيؤثر على الأرباح، الأمر الذي دفع عمال المصنع لتصعيد إضرابهم ليتحول لاعتصام داخل أسوار الشركة وخارج أسوار المصنع.

ويأتي هذا التصعيد بعد أن قامت إدارة الشركة بتحرير محضر تعطيل عمل وتحريض على الإضراب ضد معتصم مدحت العضو بالمؤتمر الدائم. وبناءاً على طلب من الإدارة، زار اليوم مندوب من القوى العاملة الشركة لتفقد أحوال المصنع بعد إضراب واعتصام العاملين.

هذا وقد فوجئ العمال اليوم بانقطاع في المياه، وقفل بوفيه الطعام، كمحاولة من إدارة الشركة لكسر اعتصامهم. وأعلن العمال في تصريحات لبوابة الاشتراكي اعتزامهم على استمرار الإضراب حتى تحقيق مطالبهم.

ويعاني العمال من زيادة عدد ساعات العمل، بسبب زيادة عدد الماكينات من 20 إلى 60 بدون زيادة في العمالة، والخصم من المرتبات أثناء صيانة الماكينات، والإهمال في السلامة المهنية، وغياب رعاية صحية لهم.