بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

مع دخول إضرابهم يومه لتاسع

كريستال عصفور تهدد العمال بقانون التظاهر

يواصل عمال شركة كريستال عصفور (14 ألف عامل) بشبرا الخيمة إضرابهم عن العمل لليوم التاسع على التوالي للمطالبة بصرف الأرباح السنوية بمقدار 12 شهر، في الوقت الذي توجه فيه اليوم وفد من العمال إلى مجلس الوزراء للمطالبة بالتدخل لحل المشكلة.

وتنتاب العمال حالة من الغضب بسبب قرار الإدارة فصل 15 عاملا بدعوى تحريضهم على الإضراب، بخلاف رفعها دعاوى قضائية بحق 18 عاملا من بينهم المفصولين، وكذلك إصدارها منشورا أمس يتضمن اعتماد أيام الإضراب أجازة سنوية على أن يبدأ العمل يوم السبت المقبل، واعتبار العمال المضربين بدءا من السبت في حالة تجمهر غير قانوني وسيتحملون قيمة الخسائر ويُطبق عليهم قانون التظاهر، بعد أن كانت قد منحت العمال أجازة لمدة 3 أيام من رصيد الأجازات، على أن يبدأ العمل أمس السبت في الوردية الأولى، وهو ما رفضه العمال واستمروا في إضرابهم.

وتضمن المنشور أيضا صرف 40% من مرتب شهر مايو يوم 29 مايو الجاري، بدلا من صرفه كاملا يوم 25 مايو كما هو مفترض.

كان وفد من العمال قد توجه للقوى العاملة الأربعاء الماضي في محاولة لنيل حقوقهم، لكن الوزارة طالبتهم بفض الإضراب أولا، كما رفضت إدارة الشركة تنفيذ الاتفاق المبرم منذ 6 أشهر مع كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة السابق، الذي نص على فض الإضراب وقتها مقابل صرف زيادة 7% على الراتب، وصرف بدل تلوث وبدل وجبة، وهو ما لم يتم تنفيذه.

وحققت هذه الشركة (التي تُنتج كريستال مخلوط بالرصاص يتسبب في أضرار صحية للعمال، وتستعين بمدير أمن سابق برتبة  لواء يتمتع بنفوذ واسع للعمل كمدير أمن) أرباحا العام الماضي تصل إلى 500 مليون جنيه.