بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تعليق اعتصام «الكوك» إلى الأحد

قرر عمال شركة الكوك البالغ عددهم 2500 عامل وعاملة، أمس الخميس، تعليق اعتصامهم يومي الجمعة والسبت باعتبارهما إجازة أسبوعية للشركة، مؤكدين في بيان تم توزيعه على عمال الشركة، العودة إلى الاعتصام صباح الأحد، متمسكين بكافة مطالبهم التي أعلنوها فى البيان الذي حصلت بوابة «الاشتراكي» على نسخة منه.

يقول العمال في بيانهم: “يدخل اعتصامنا يومه الرابع وإدارة الشركة “ودن من طين وودن من عجين، تخرج علينا كل يوم بحجة مختلفة وتتعمد تضليل المسئولين والرأي العام بدعوى أن مطلبنا بصرف العشرة أشهر تحتاج إلى قرار جمعية عمومية، بحجة أنها نسبة من الأرباح وتحتاج إلى قرار جمعية عمومية”.

وأضاف البيان أن مطلبهم لا يمثل أي أعباء جديدة على خزينة الشركة، ولكنه جزء من أموالهم في الأصل قائلين “والحقيقة أن ما نطلبه هو “مجنب” حافز يتم خصمه بشكل شهري من أجور العمال وصرفه في رمضان.

وأضاف العمال في بيانهم: “لن يهدأ لنا بال حتى نتلخص من الفاسدين ونعيد شركتنا إلى مكانتها في الصدارة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، لن نفض اعتصامنا إلا بعد الاستجابة لكافة مطالبنا وعلى رأسها صرفيات شهر رمضان التي تصرف كل عام وهي 10 أشهر مجنب الحافز قبل دخول شهر رمضان، ومكافأة نصف شهر لتحسن ظروف الإنتاج، وشهر سلفة من الأرباح على عيد الفطر المبارك”.