بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب 《توكل》 يدخل يومه الخامس للمطالبة بمستحقاتهم المتأخرة

يدخل عمال مصنع توكل للصناعات المعدنية بمسطرد المضربين عن العمل في مفاوضات اليوم، الإثنين، مع إدارة الشركة بشأن مطالبهم.

كان العمال قد أضربوا منذ 5 أيام احتجاجا على تراجع الإدارة عن صرف باقى مستحقاتهم، التي كانت قد استقطعت منهم بواقع ربع أسبوع تحت حساب قروض للعمال، على أن ترد لهم بعد دوران عجلة الانتاج.

وقال عامل بالشركة: “الإدارة صرفت لنا 4 أشهر من ستة أشهر مستحقة لنا، ولكنها تماطل فى صرف الباقى.. بل إنها تواصل الاستقطاع من رواتبنا الأسبوعية، كما أنها قابلت مطالبنا باستهانة، مما دفعنا للإضراب”.

وأضاف، “ذهبنا لكي نحصل علي تصريح لتنظيم وقفة أمام مجلس الوزراء، فرفض المأمور ونصحنا بكتابة شكوى بدلا من التظاهر، وهو ما فعلناه”.

والمصنع يقع في مسطرد به 450 عاملا.. ويقطن معظم عماله في عزبة ياسين وله فروع أخرى فى العبور وأبو زعبل وانشاص لكن أصغر حجما، ولا توجد به لجنة نقابية.