بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الأمن يمنع وقفة عمال بتروتريد رغم وجود تصريح بها

منع الأمن وقفة عمال بتروتريد صباح الثلاثاء الماضي أمام قصر الاتحادية بالرغم من وجود تصريح.

حيث قام الأمن بمحاصرة العمال فور وصولهم أمام قصر الاتحادية، ومصادرة اليفط البنرات وسحب التصريح الخاص بالوقفة، وطالب الصحفيين بمغادرة المكان وعدم النشر عن الفعالية.

وصرح كريم رضا القيادي السابق بالشركة “الحكومة لا تحترم قوانينها وأن العمال سيقومون بعقد مؤتمر صحفي لفضح انتهاك الحكومة لقانون التظاهر، وأنهم ماضين في تحركاتهم حتى تنفيذ مطالبهم”.

وكانت أهم مطالب عمال شركة بتروتريد إقالة رئيس الشركة أمل العليمي، وكل من خيرية أبو القمصان وإبراهيم السيد وعلى حسين، مساعدي رئيس الشركة.

كما طالب العاملون بتطبيق اللائحة التأسيسية على جميع العاملين، وضم سنوات الخبرة ماليًا وإداريًا وحل مشكلة الترقيتين بعلاوة واحدة، والتحقيق في تجاوزات إدارة الزيوت المنشورة بوسائل الإعلام، وعودة العمال المفصولين تعسفيًا وإداريًا وتسوية أصحاب المؤهلات العليا، وحل مشكلة سوء الخدمة الطبية المقدمة للعلاجين الشخصى والأسري، وتعديل المسمى الوظيفي للحاصلين على ليسانس حقوق إلى محامٍ بدلا من إخصائي حتى لا يتم شطبهم من نقابة المحاميين.