بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الخميس ..أولى جلسات محاكمة “ريحان” القيادي العمالي بالمطار بتهمة الكتابة على الفيسبوك

تنظر محكمة مصر الجديدة، يوم الخميس المقبل، أولى جلسات محاكمة محمود ريحان القائد العمالي بشركة ميناء القاهرة الجوي.

ريحان مؤسس لنقابة مستقلة بالمطار، وكان أول من نادى بضرورة فتح ملفات الفساد داخل شركة ميناء القاهرة الجوي، ومحاسبة الفاسدين وتطهير الشركة من القيادات التي تنتمي لنظام حكم المخلوع مبارك، الأمر الذي أدى إلى نقله خارج مطار القاهرة إلى شرق العوينات لعدة أشهر وتحويله للتحقيق الإداري أكثر من مرة. وخاض نضالات ضد الفساد في الشركة، كما تصدي لممارسات أحمد شفيق رئيس الوزراء ووزير الطيران الأسبق في عهد مبارك وتعرض ريحان للنقل ولجزاءات متعددة.

وفوجئ ريحان منذ أسبوعين بالقبض عليه من مقر عمله في إطار الحملة المشتعلة ضد القيادات العمالية والنقابات المستقلة وحرية التنظيم واتهامه بالكتابة على الفيسبوك ما يتضمن إهانة رئيس الجمهورية وإفشاء أسرار تضر بالأمن القومي.

وقال هشام فؤاد – من مكتب عمال الاشتراكيين الثوريين – إن السلطة تريد الانتقام من القيادات العمالية وتكميم أفواههم عبر الفصل والاعتقال، مشيرا إلى تزايد التعسف الأمني تجاه العمال في الفترة الأخيرة، فضلا عن الهجوم المنظم على النقابات المستقلة عبر تخوينها وتشويها واعتبارها خلايا نائمة للإخوان والإرهاب.

ولفت هشام إلى أن محاكمة العمال بسبب آرائهم مخالف للدستور الجديد، ولكنه ينسجم تماما مع توجهات حكومة محلب التي صرح وزير استثمارها منذ أيام قليلة، إن الحكومة ستتعامل مع احتجاجات عمال شركات قطاع الأعمال الذين يتعرضون لهجوم واسع على مستحقاتهم، مثل ما يتعامل الجيش مع الإرهاب.

ودعا هشام النقابات العمالية والمراكز الحقوقية والقوى السياسية المنحازة للعمال وحرية الرأي والتعبير إلى إظهار التضامن، قبل أن تتسع دائرة محاكمات القيادات العمالية، التي لعبت دورا في مقاومة الفساد والإفقار خلال سنوات الثورة.