بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب 60 عامل بشركة بتروشهد عن الطعام لليوم الثاني

لليوم الثاني على التوالي، يضرب 60 عامل بشركة بتروشهد بطريق الواحات منطقة رأس القطارة عن الطعام، ويحتاج العمال المضربون إلى طبيب بسبب تدهور حالتهم الصحية، ويشيرون إلى أن طبيب الشركة متقاعس عن مساعدتهم.

ويطالب العمال بعقد عمل مع شركة بتروشهد للبترول بدلا من شركة توريد العمالة التي يعملون من خلالها، حيث أن الشركة تتقاضى ثلثي مرتباتهم.

ويخاطب العمال زملاءهم من شركات البترول والتي تعمل من خلال مقاول بالتضامن معهم، حيث أن العمال يتلقون تهديدات من العرب ومن بلطجية مدججين بالسلاح، فالشركة تقع في منطقة نائية على طريق الواحات.

جدير بالذكر أن الشريك الأجنبي لبتروشهد هي شركة سي بترول الشيلية. وعلى الرغم من الأرباح العالية التي يحققها قطاع البترول، إلا أن معظم عمالته يجلبها من شركات توريد العمالة. كما أن المهندس أحمد الهواري، مدير الشركة، كان يعمل لدى شركة بتروبل وخرج من الشركة بسبب إضرابات العمال المتكررة بسبب فساده المالي والإداري حسب تصريحات أحد العمال.