بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

سائقو “الميكروباص” بحلوان يرفضون استخدام الشرطة لسياراتهم

اجتمع اليوم الاثنين سائقو ومالكو سيارات الميكروباص بمواقف حي حلوان المختلفة لاتخاذ قرار بخصوص استخدام الشرطة لسياراتهم أثناء دورياتها طوال اليوم، الأمر الذي أدى إلى تعريض عدة سيارات من قبل للتكسير والإتلاف بالإضافة إلى إصابة بعض السائقين، دون تلقي أي تعويضات عن ذلك. أما الممتنعين من السائقين أصحاب السيارات يتم تلفيق تهم لهم.

انتهى الاجتماع على الاتفاق على عدم السماح للشرطة بأخذ واستخدام السيارت أو إجبار السائقين على القيام بالدوريات، خصوصا أنهم يدفعون الضرائب، بالإضافة إلى “الكارتة”، كما يُجبرون على دفع “إتاوات”، ويقول السائقون أن ليس لهم معاش أو تأمين صحي. كما استقر الاجتماع إلى إصدار بيان بكل ذلك، وتشكيل لجنة من مختلف مواقف الميكروباصات بحلوان لتقديم شكوى إلى النائب العام ومدير أمن العاصمة.

يُذكر أن أفراد المباحث يدخلون أي موقف بحلوان ويأخذون سيارة ميكروباص ويجبرون سائقا بالقوة لقيادتها في فض المظاهرات والحملات الأمنية، بالإضافة إلى تعرض السائق للضرب من قبل أهالي المقبوض عليهم وقد حاول عدة سائقين التصدي لرجال المباحث الذين قاموا في المقابل بالاعتداء عليهم.

وذكر السائقون أنهم قرروا ذلك بموقف مشترك وجماعي بعدما استنفذوا كل سُبُل الحلول الفردية.