بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال المشروعات الصناعية والهندسية يواصلون المعركة ضد الخصخصة

على مدار العشرة أيام الماضية، كان العشرات من عمال شركة المشروعات الصناعية والهندسية يتظاهرون أمام مقر الشركة بشارع طلعت حرب بوسط القاهرة، بعدما قهرهم الجوع، حاملين لافتات تقول “احنا بنشخت يا ريس”، و”عاوزين ناكل”. جاء هؤلاء العمال من 14 فرع على مستوى الجمهورية للمطالبة بصرف مرتباتهم المتوقفة منذ خمسة أشهر.

وفي حديث لبوابة الاشتراكي مع إحدى العاملات قالت “أعمل أنا وزوجي بنفس الشركة ونواجه خراب بيت أسرة كاملة”، وأضافت “أعمل منذ 25 سنة بالشركة وراتبي 1500 جنيه ولا نتقاضى بدلات أو حوافز أو أرباح”. وفي حديث مع عامل آخر، قال “الشركة تمنع أجورنا منذ 5 شهور وتريد منا أن نقبل بالاستقالة مقابل بعض الفتات ووزارة القوى العاملة تتقاعس عن حل مشكلتنا”.

ويواجه اليوم عمال المشروعات الصناعية والهندسية موروث الخصخصة، ففي طريق التصفية النهائية للشركة تحرم الإدارة أكثر من 2400 عامل من مرتباتهم، وتصدر منذ أيام استطلاعاً لمشروع استقالة بمقابل 2500 جنيه بحد أقصى عن شهر ونصف عن كل سنة خدمة قضاها العامل بالشركة.

شركة المشروعات الصناعية والهندسية واحدة من أكبر الشركات الحكومية في مجال البنية التحتية، تأسست عام 1952، كشركة مقاولات متخصصة في الإنشاءات المدنية وتوريد وتركيب المهمات المكانيكية والكهربائية، بدأت قصتها مع الخصخصة عندما بيعت عام 1997 بصفقة فساد حيث بيعت بمايقل عن قيمة الأصول الثابتة فيها.