بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

السبت: صحفيو “عاجل” المعتصمين يتظاهرون أمام “الصحفيين” للمطالبة بالتعيين

نقابة الصحفيين - القاهرة

يعتزم صحفيون جريدة “عاجل” المعتصمين، لليوم الخامس على التوالي للمطالبة بالتعيين، تنظيم وقفة احتجاجية، يوم السبت المقبل، أمام نقابة الصحفيين الساعة الثانية ظهرا، بينما توافد عدد من المرشحين لعضوية مجلس النقابة ويحيى قلاش المرشح لمنصب النقيب على مقر الاعتصام للتضامن مع الصحفيين.

إلى ذلك، توجه المعتصمون، أمس الأربعاء، لمقر النيابة العامة بدائرة الأزبكية لتسجيل شكوى ضد إدارة الجريدة والمتمثلة في أيمن الحكيم رئيس مجلس التحرير ونائب رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتلفزيون ورئيس تحرير برنامج نهارك سعيد على التليفزيون، والمدير التنفيذي للجريدة حازم هلال ورئيس مجلس الإدارة رجل الاعمال العميد أحمد فتحي، وممدوح موسى بصفته نائب رئيس مجلس الإدارة، بأنهم فصلوهم بشكل تعسفي وقاموا بتجميد الجريدة وتسريح 12 صحفي.

وتضمنت الشكوى أن إدارة التحرير استخدمت معهم أساليب التهديد والوعيد بتلفيق التهم لهم في حال استمرارهم في الاعتصام، علاوة على المماطلة والتسويف اللذين استخدموهما معهم كلما اقترب موعد تعينهم وكلما طالبوا بحقوقهم، وذلك بعد عملهم في الجريدة لمدة عامين ونصف دون الحصول على أدنى حقوقهم.

وأكد صحفيو “عاجل” استمرار اعتصامهم بمقر الجريدة لليوم الخامس على التوالي، رغم تجاهل الادارة لمطالبهم. وأضاف الصحفيون أن رئيس التحرير اتصل بأحد الزملاء المعتصمين مجدداً وأخبره بإصراراه على عدم تعيينهم والاستمرار في تجميد الجريدة حتى ينفذ صبر الزملاء المعتصمين.