بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

حبس القيادي العمالي محمد زكي 15 يوما بتهمة ملفقة

داهمت قوات الأمن فجر السبت الماضي منزل القيادي العمالي محمد زكي العامل بشركة بتروتريد، وقامت بتفتيش منزله واعتقاله بتهمة حيازة منشورات، وتم اقتياده لقسم شرطة بولاق، حيث أنكر جميع التهم أمام النيابة، التي قررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث.

يذكر أنه قد تم فصل العامل محمد زكي تعسفيا من شركة بتروتريد بسبب رفعه دعوى قضائية لتطبيق اللائحة التأسيسية للشركة على العمال، ومطالبته بضم مدة الخبرة السابقة وعودة المفصولين تعسفيا وإداريا و من المعروف عنه أنه ليست له أي انتماءات سياسية أو حزبية.

 وكان قد سبق وأصدر سامح فهمي وزير البترول سابقا قرارا بعودة المفصولين تعسفيا من شركة بتروتريد، إلا أن القرار لم يتم تطبيقه بعد رحيله حتى الآن، على الرغم من توقيع الوزير الحالي شريف اسماعيل عليه، و ذلك أثناء فترة توليه رئاسة الشركة القابضة.