بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فعاليات يوم احتجاج الصحفيين 10 يونيو: إضراب جزئي وبلاغات للنائب العام واعتصام بالنقابة ووقفة احتجاجية

أعلنت اللجنة المصغرة لتنظيم فعاليات احتجاج الصحفيين 10 يونيو، جدول فعاليات اليوم الاحتجاجي غدا، مشيرة إلى أنها ستبدأ بخبر يتم بثه على مواقع الصحافة في العاشرة ودعوة لإضراب جزئي لمدة نصف ساعة يبدأ من العاشرة صباحا وعلى كل صحيفة اختيار الوقت المناسب لها.

كانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين ولجنة الدفاع عن الصحفيين والحريات وأعداد كبيرة من الصحفيين قد دعوا للمشاركة في يوم احتجاج الصحفيين 10يونيو غدا الأربعاء، تحت شعارات “حماية نقابية – أجور عادلة – لا للفصل – لا للحبس – وتشريعات تدافع عن حرية الصحافة وتحمي الصحفيين”.

ويأتي اليوم للمطالبة بتحسين أوضاع الصحفيين الاقتصادية والتصدي لظاهرة الفصل التعسفي في المؤسسات والمطالبة بأجور عادلة كما يعلن المشاركون فيه احتجاجهم على تراجع الحريات الصحفية وتصاعد الانتهاكات ضد الزملاء وخاصة الصحفيين غير النقابيين.

وأوضحت اللجنة أنها شكلت وفدا من الصحفيين يشارك فيه ممثلين عن المجلس للذهاب للنائب العام لتقديم بلاغات وشكاوى وطلبات للإفراج عن الصحفيين المحبوسين وتحسين أوضاعهم حول الانتهاكات التي تعرض لها بعض الزملاء داخل السجون، وذلك في تمام الحادية عشرة صباحا.

وأضافت أنه سيعقب ذلك تنظيم اعتصام جزئي يبدأ من الثانية ظهرا وحتى الخامسة عصرا، يتخلله مؤتمر وكلمات للصحفيين المفصولين تعسفيا، ولصحفيي الصحف الحزبية، وأهالي الصحفيين المعتقلين والصحفيين النقابيين حول الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون خلال ممارستهم لعملهم على جميع المستويات.

ومن المقرر أن تختتم فعاليات اليوم الاحتجاجي بتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاع الصحفيين يتم خلالها رفع مطالب اليوم علي سلم نقابة الصحفيين في تمام الخامسة عصرا.

ويرفع الصحفيون المشاركون في اليوم 5 مطالب رئيسية تدور حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والحريات، ومنها التصدي لتصاعد ظاهرة الفصل في المؤسسات الصحفية وكذلك المطالبة بأجور عادلة ومنتظمة وحقوق عمل واضحة وقوانين عمل تحمي الصحفيين والعاملين في مواجهة المؤسسات، في ظل انتشار ظاهرة الفصل التعسفي وتدني الأجور وتأخر صرفها في العديد من المؤسسات. وكذلك حل أوضاع الصحف المتعطلة وفي مقدمتها الصحف الحزبية، بالإضافة إلى الإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين والمحبوسين على ذمة قضايا الرأي والضغط لإصدار تشريعات صحفية تدافع عن حرية الصحافة وتحمي الصحفيين.

وكانت لجنة حريات الصحفيين قد دعت الزملاء أمس للمشاركة في اليوم من أجل صحافة حرة، ومن أجل حقوق للجميع، وضد الانتهاكات بحق الزملاء.