بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“السكة الحديد” تفجر احتجاجات عمال “عربات النوم”

نظم عمال الشركة الوطنية لإدارة وخدمات عربات النوم، أمس الأحد، وقفه احتجاجية في محطة مصر وأمام مكتب رئيس الهيئة بسبب رغبتهم في الحصول علي زيادة في حوافزهم تصل إلى ٣٠% مقسمة إلى 20% بدل مخاطر و10% بدل طبيعة عمل.

كان العمال في آخر وقفة لهم في 3 مايو الماضي، حصلوا على وعد من رئيس الهيئة بتنفيذ طلباتهم، وهو ما تراجعت عنه الإدارة أمس الأحد، بخطابها الذي أصدره رئيس الهيئة، ويقول فيه لا مانع من إعطائهم البدلات، شريطة موافقة وزير النقل، مشيرا إلى أن الجهة المختصة بالتفاوض مع العمال هي أمن السكة الحديد.

يذكر أن عدد العمال في الشركة الوطنية لعربات النوم والأكل يبلغ ١٥٠٠؛ موزعين على عدة محافظات يعملون كخدمة فندقية لأغلى قطارات في الهيئة، والتي تعتبر سياحية حيث تمتلك الهيئة ٧٠ عربية ماركة mpp، و90 عربية اسباني، ويتكون القطار من 14 عربة.

ويُطبق على بعض العمال قانون خاص بالقطاع الاسثماري، والبعض الآخر قانون ١٢ لسنة ٢٠٠٣ للعاملين بالقطاع الخاص، حيث بدأت الهيئة في إسناد المرفق السياحي وعربات النوم والأكل لشركات قطاع خاص، منهم شركة ابيلا المملوكة لساويرس، وشركة أخرى مملوكة لأحمد المغربي منذ عام ١٩٨٠.

وأخيرا، قامت هيئة السكة الحديد بإنشاء شركة خاصة برأس مال مملوك بالكامل لها، لتقوم هي بخدمة المرفق، وهي الشركة الوطنية لإدارة عربات النوم والأكل.

أما البدلات التى يطالب بها العمال فلم يتم صرفها منذ عام ٢٠١٣، وشارك في الوقفة بعض النقابيين من النقابة المستقلة لعمال السكة الحديد ونقابة النقل العام.

ويبلغ عدد العاملين بهيئة السكة الحديد نحو 80 ألف عامل ويحصلون على بدلات تصل إلى 130%.