بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

القبض على 15 عاملًا معتصمًا بفندق “تروبيكانا” بشرم الشيخ بتهمة التظاهر

ألقت قوات الشرطة، أمس الخميس، القبض على 15 من العاملين بفندق تروبيكانا روزيتا خليج نعمة، لفض اعتصامهم الطويل احتجاجا على توقف إدارة الفندق عن صرف رواتبهم لشهري يناير وفبراير 2016.

بدأ العمال اعتصامهم يوم 20 فبراير الماضي بعد وعد شفهي من المدير العام للفندق باستلام الرواتب في 7 فبراير، وإلا فمن حق العاملين تنظيم ما يرون من احتجاج، ثم قرروا تصعيد تحركاتهم بالدخول في إضراب عن الطعام بدءًا من يوم الأربعاء الماضي.

وفوجئ المعتصمون الخميس بقوات من الشرطة تتوجه لهم، أعقبها هجوم قوات الأمن المركزي بعد فتح الأبواب، وألقت القبض على 15 منهم.

العمال محتجزون في قسم شرم الشيخ، بينهم المدير العام ومدير شئون العاملين، ومدير المغسلة، وطباخ كافتيريا العاملين، وتعرضوا للتعدي بالضرب أثناء القبض عليهم، وتوجيه تهم التظاهر لهم رغم عدم خروجهم للطريق العام.

يُشار إلى أن الفندق يضم حوالى 300 غرفة، ويعمل به 120 عاملًا، وكان الفندق قد توقف بأمر إدارى في 14/11/2015، وسبق الإغلاق وقفة احتجاجية للعاملين في 12 /11 لعدم صرفهم مرتب شهر أكتوبر، علمًا بأن الفندق كان يعمل حتى نهاية أكتوبر الماضي وقت سقوط الطائرة الروسية، أي أنه لم يتأثر بما حدث بعد سقوطها من مقاطعة السائحين للمنطقة فى ذلك الوقت.

جديرٌ بالذكر، أن آخر إحصاء لعدد الفنادق المغلقة بشرم الشيخ يشير إلى الرقم 62، دون أدنى تحرك من وزارة القوى العاملة أو السياحة للجلوس لجموع العمال المصروفين من الخدمة بإجازات مفتوحة غير مدفوعة الأجر، أو بأجر جزئي، أو بإغلاق دون أدنى إشارة لوضع العمال والموظفين، أو الحديث عن صرف المرتبات الأساسية من صندوق الطوارئ أو أيٍ من اشكال مواجهة الأزمة الطاحنة التي يتعرض لها قطاع السياحة في سيناء و شرم الشيخ خاصة.