بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إدارة “الحديد والصلب” تتخلص من العمال

في إطار الهجوم المنظم لتشريد العمالة وإجبار العاملين على الخروج على المعاش المبكر، تقوم إدارة شركة الحديد والصلب بالتبين حاليًا، بإجراء فحص شامل للعمال فى العيادة الرئيسية بالشركة، وتفتح ملفات الأمراض المزمنة مرة أخرى، وتطلع على كل أورنيك عيادة فحص شامل، للتخلص من عشرات العمال.

وعن مشكلة العمالة، أكد قيادي عمالي، أن عدد العمال يتناقص كل عام بسبب الخروج على المعاش، موضحًا أن العدد الموجود الآن لا يبلغ 9 آلاف عاملًا، بعد أن كان 20 ألف عام 1990، بالإضافة أنه فى نهاية 2018، سيخرج 1500 عامل على المعاش بينما لا توجد تعيينات بديلة.

يُشار إلى أن عمال الشركة قاموا بتنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية والإضرابات فى عام 2015، وتمثلت مطالبهم في فتح ملفات الفساد داخل الشركة، وتوريد الفحم اللازم لتشغيل الشركة بكامل طاقتها، وصرف مجنب الحافز السنوي بواقع 16 شهرًا، مع صرف ثلاثة أشهر من مجنب حافز عام 2014 والذي لم يتم صرفه، وعودة نسبة 7% التي تم خصمها من الحافز الشهري.