بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

انتصار عمال “فارسينا للسيراميك” بالعاشر من رمضان

أنهى عمال شركة سيراميكا فارسينا بالعاشر من رمضان إضرابهم عن العمل، الذي استمر لمدة خمسة أيام، بعد أن استجابت إدارة الشركة لمطالبهم والتزمت بالبدء في تنفيذها.

وقال عامل: انتصرنا رغم الضغوط التي تعرضنا لها والمخاوف التي كانت تتردد بعدم نجاح الإضراب، وأضاف أن الشركة التزمت بمنشور رسمي بصرف منح الإنتاج والأرباح المتأخرة بواقع 300 جنيه مقابل منحتي العيدين الماضيين، وصرف 800 جنيه مقابل أرباح إنتاج لكل عامل بالشركة سنويًا، على أن تتم مناقشة الزيادة الدورية في أجور العاملين في وقتٍ لاحق.

كانت الإدارة سعت لفض الإضراب عبر تحرير محاضر ملفقة ضد عددٍ من العمال تتهمهم فيها بالتحريض على الإضراب والتخريب، وهو ما نفاه العمال في محاضر مضادة.

كما استعانت الإدارة بعدد من البلطجية الذين حاولوا اقتحام الشركة والاشتباك مع العمال، ولكن الأمن الإداري بالشركة تصدى لهم، كما نظم العمال لجانًا لحماية الشركة من أية محاولة تخريب قد تقوم بها عناصر مدسوسة لتشويه الإضراب.

كان 900 عامل من شركة سيراميكا فارسينا بالعاشر من رمضان قد دخلوا في إضراب عن العمل، يوم 14 أغسطس الجاري، للمطالبة بصرف أرباح العام الماضي والعام الحالي، ومنح الأعياد المتأخرة، إلى جانب صرف بدل مخاطر، وبدل غلاء معيشة.

يُشار إلى أن حالة من الذعر تسود بين أصحاب شركات السراميك (حوالي 12 شركة يعمل بها نحو 25 ألف عامل) خوفًا من امتداد عدوى الإضرابات إليهم. ومن المعروف أن صناعة السيراميك من الصناعات التي تحصد أرباحًا طائلة بينما يعمل العمال في ظروف عمل بالغة القسوة وبأجور متدنية.

صورة من محضر الاتفاق:
صورة من محضر الاتفاق بين عمال فارسينا للسيراميك والإدارة