بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال “بيراميدز للسيراميك” يرفضون تهديدات الأمن لفض إضرابهم

رفض عمال شركة “بيرامبدز لصناعة السيراميك” المضربين بالعاشر من رمضان منذ مساء الأربعاء الاستجابة لتهديدات رجال الأمن اليوم لفض إضرابهم ثم التفاوض مع الإدارة بشان مطالبهم المتمثلة في عودة المفصولين وصرف الأرباح والمستحقات المتاخرة.

وفي ضوء تصميم العمال تقرر عقد جلسة تفاوض السبت بحضور ممثل من الإدارة والقوى العاملة وممثلي العمال.

كان إضراب عمال “بيراميدز” قد بدأ مساء الأربعاء الماضي على إثر قرار لإدارة الشركة بإنهاء خدمة اثنين من العمال بتهمة التحريض على الإضراب. ولخص المضربون مطالبهم في عريضة تقدموا بها للإدارة، وهي أن يكون بدل الوجبة 300 جنيهًا بدلًا من 150، وأن يكون بدل الوردية الأولى 10 جنيهات، وبدل الوردية الثانية 15 جنيهًا، وبدل الورديه الثالثة 20 جنيهًا. وأضافوا أن مطالبهم تشمل كذلك إعادة الحافز الإنتاجي الشهري، واحتساب الإضافي بدون عرض على مدير عام المصنع في حالة موافقة مدير القسم، وإضافة الإضافي والبدلات، وهي بدل وجبة وبدل ورادي، على المرتب الشهري، فضلًا عن تعديل المرتبات بزيادة 200 جنيه غلاء معيشة، وتعديل شريحة التأمين الاجتماعي بحد أدنى 600 جنيه، وإعادة النظر فى الأرباح السنوية الماضية 2015 بحد أدنى 1600 جنيه.

كما طالب العمال بإنشاء مكتب للتحقيقات في أمور العمال بالنسبة للجزاءات والفصل التعسفي بدون وجه حق، وقبول الإجازات السنوية للعمال حتى نهاية الشهر، وأخيرًا تأمين شامل على العمال ضد مخاطر الخامات.