بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الآلاف من العاملين بورش بناء وصيانة السُفن بعزبة البرج مُهدَّدون بالطرد

428

وجَّهَت إدارة هندسة النيل إنذاراتٍ لعمال صناعة وصيانة السفن بمدينة عزبة البرج بمحافظة دمياط لدفع 16 ألف جنيه أو الحجز على ورش التصنيع، التي يعمل بها مايزيد عن 5 آلاف عامل، رغم سداد العمال للضرائب والجعل السنوي ورسوم فواتير الكهرباء والمياه.

يطالب العمال بوقف القرارات الهادفة إلى تشريدهم وإغلاق ورشهم، التي تعمل على صيانة أكثر من 4 آلاف مركب صيد مُهدَّدة بالتوقُّف أو الغرق في حالة عدم إجراء الصيانة الدورية لها بمدينة عزبة البرج.

وبحسب القرار 27 لسنة 1963، خُصِّصَت مساحة 5.5 فدان من أراضى الإصلاح الزراعي لورش صناعة وبناء السفن بمدينة عزبة البرج.

وبالمخالفة للقانون، تُحصِّل وزارتا الزراعة والري الرسوم من العمال، مما يُعَد ازدواجيةً في التحصيل.

كانت الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية قد أبلغت هندسة النيل بعدم تحصيل إيجارات من أراضي طرح النهر لأنها تتبع ولاية الهيئة. لكن المهندس أحمد عيسى، مدير عام إدارة هندسة النيل بالدقهلية ودمياط، قال في تصريحٍ مُقتَضَب لمواقع شبه رسمية، إن “التعامل سيكون وفقًا للضوابط والقانون”، في إشارةٍ إلى إصرار الإدارة على مواصلة التحصيل.