بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الشركة البريطانية الأمريكية للتبغ ترفض تسديد مستحقات العاملين بعد قرارها بالخروج من السوق المصرية

أدى قرار الشركة البريطانية الأمريكية للتبغ الخروج من مصر وبيع علاماتها التجارية لوكيل مصري إلى تشريد نحو 250 عاملًا من العاملين بنظام «أوت سورس»، والذين جاءوا عبر شركات توريد العمالة ويعملون في مجال توزيع السجائر في عدة فروع بالقاهرة والجيزة والسويس والدلتا.

وترفض الإدارة منح العمال المتواجدين حاليًا أمام الفرع الرئيسي للشركة بالتجمع الخامس حقوقهم المتمثلة في صرف راتب شهور باقي العقد السنوي الممتد إلى شهر سبتمبر وصرف شهرين عن كل سنة وصرف بدل الإجازات.

وقال أحد العاملين بالشركة: “الإدارة ترفض كل طلباتنا ولن تمنحنا سوى راتب الشهر الحالي”.

ويضيف: “فوجئنا اليوم بإخطارنا بضرورة تسليم المهمات والعهدة والتوجه لإدارة الشركة لصرف الراتب الشهر الجاري واعتبار اليوم آخر يوم عمل”.

وتابع: “سنتخذ كافة الإجراءات القانونية لحماية مصالحنا في بلد لا تعترف سوى بحقوق المستثمرين”.