بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قوات أمنية غفيرة تقتحم «الورَّاق» لهدم منازل الأهالي وتجريف أرضهم.. ومجلس عائلات الجزيرة يدعو للتجمهر والتظاهر

اقتحمت قوات الأمن المركزي فجر اليوم جزيرة الورَّاق لتبدأ في تجريف أراضي الموز وتهجير بعض الأسر وهدم منازلهم، بينما تتمركز قواتٌ أمنية غفيرة بشكلٍ مُكثَّف في الجزيرة مدعومةً بالجرَّافات لإزالة زراعات الموز، وتحاصر مداخل الجزيرة (المعديَّات) منذ يوم أمس الثلاثاء.

وبحلول الخامسة مساء اليوم اقتحمت قوات الأمن منزل الحاج عوَّاد أبو خلول، واعتقلته هو وأفرادٌ من أسرته، بسبب رفضهم هدم منزلهم وتجريف أرضهم. والمُعتَقَلون هم: عوَّاد محمد أبو خلول، ومحمد عوَّاد محمد أبو خلول، ومحمد محيي عوَّاد أبو خلول، وكامل علي أبو خلول.

وردًّا على ذلك، احتشدت تجُّعاتٌ من الأهالي في أماكن متفرِّقة من الجزيرة، فيما دعا مجلس عائلات الورَّاق الأهالي للاحتشاد والتظاهر ضد الهجوم

تبدأ القصة منذ حوالي عام حين اقتحمَت قواتٌ من الأمن المركزي الجزيرة لإزالة منازل سُكَّان الجزيرة، واعتقلت مجموعةٌ من الأهالي، الذين وجَّهَت لهم النيابة لاحقًا تهمًا جاء من بينها التجمهر والتظاهر. ويحتج الأهالي على قرارٍ بنقل تبعية الجزيرة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والذي بمقتضاه من حق الهيئة بيع الجزيرة وتخصيصها للمستثمرين، رغم امتلاك أهالي الجزيرة عقود رسمية بملكياتهم.