بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال “مصر-إسبانيا” يضربون عن العمل بعد فشل المفاوضات حول مطالبهم

دخل عمال شركة مصر-إسبانيا لصناعة البطاطين والمنسوجات بشبرا الخيمة أمس السبت في إضرابٍ كلي عن العمل بعد فشل وزارة القوى العاملة ومحافظ القليوبية في تسوية المنازعات بينهم وبين صاحب الشركة حمدي الطباخ.

كانت شركة مصر-إسبانيا قد أعلمت عمالها بإغلاق فرعها القاطن بشبرا الخيمة التابع لحي شرق ثان بالقليوبية، ونقل العمال إلى الفرع الجديد ومحله مدينة السادات بالمنطقة الصناعية.

وأعلن صاحب الشركة أن النقل إجباري دون أي مستحقات أو فروقات مادية كالبدلات وفروق الاغتراب من محافظة لأخرى، مع الإجبار على التوقيع على الاستقالة قبل النقل وإبرام عقد جديد مُحدَّد المدة يلغي العقود القديمة والدائمة، مما يخالف بذلك القانون.

وبينما رَفَضَ بعض العمال قرار النقل بسبب كبر السن وعدم توفير الشركة أماكن للمغتربين، رَفَضَ صاحب العمل صرف أيِّ مستحقاتٍ لهم.

ونتيجةً لذلك، أعلن العمال قبل أسبوع إضرابًا جزئيًا عن العمل، خاصةً مع تعسُّف صاحب العمل وتهديده بالاتصال باﻷمن الوطني، بالرغم من عدم إضرار العمال بمصنعهم.

ومن جهتهم، حرَّر العمال محضرًا بقسم ثان شبرا الخيمة، ويواصل العمال إضرابهم حتى الآن من أجل استرداد حقوقهم.