بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاجات المحامين تتواصل ضد جمهورية الجباية

أضرب محامون في محافظات عديدة عن الحضور أمام محاكم الجنايات، وامتنعوا كذلك عن تسديد الرسوم في خزائن المحاكم احتجاجًا على السياسات الضريبية المدمرة للحكومة.

واحتج المحامون في محافظات سوهاج والقليوبية والبحيرة والقاهرة وأسوان والإسكندرية تعبيرًا عن رفضهم لتأجيل قرار التسجيل الإلكتروني إلى أبريل وطالبوا بالإلغاء الفوري لما اعتبروه أعباءً جديدة تقع على كاهلهم وسيعاني منها في المقام الأول الموكلون وخصوصًا محدودي الدخل.

كان المحامون قد نظموا ثلاث وقفات حاشدة في القاهرة والمحافظات خلال الأسبوعين الماضيين وأعلنوا فيها رفضهم لسياسة المسكنات والحيل وشددوا على أن طلباتهم واضحة وشرعية وسيتمسكون بها حتى النهاية، وأن مطلبهم الرئيسي هو إلغاء الإجراءات الضريبية الجائرة بإجبارهم على التسجيل الضريبي كمقدمي السلع.

ودعت الجمعية العمومية للمحامين الى التصعيد وصولًا إلى الإضراب العام، وأعلنت الخميس الماضي عن تنظيم عدة فعاليات احتجاجية من أهمها الإضراب عن حضور الجلسات بمحاكم الجنايات اليوم الإثنين على مستوى محاكم الجمهورية، وتكليف النقابات الفرعية بالإشراف على تنفيذ ومتابعة ذلك الإضراب مع مراعاة ظروف المتهمين المحبوسين.

إلى جانب الدعوة إلى الاحتشاد بمحكمة مجلس الدولة بالعباسية بجلسة نظر الطعون على القرارات الجائرة الخميس المقبل أمام الدائرة (28 ضرائب) والتدخل انضماميا للطعون دعماً لمطالبنا المشروعة.

ودعت كذلك الى استمرار منع التعامل مع خزائن المحاكم في يومي الإثنين والخميس.

وأطلقت الجمعية العمومية يد النقابات الفرعية في كافة أنحاء الجمهورية في تطوير تلك الإجراءات بإضافة ما يمكنها زيادته على تلك الخطوات والفعاليات.

وتعد نقابة المحامين أكبر تجمع لنقابة مهنية حيث تضم في عضويتها نحو نصف مليون محام، وتحركهم يفتح الباب بشكل مباشر أمام باقي النقابات المهنية المتضررة من قرار المالية للتحرك، علاوة على أنه يشجع باقي فئات العاملين بأجر للتقدم لخوض معركة تحسين أوضاعهم المعيشية.