بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فصل جماعي في “كريازي” لفض اضراب العمال

في تطور غير مسبوق من إدارة شركة كريازي تجاه عمال الإنتاج المضربين عن العمل، فوجئ أكثر من 50 عامل بمنعهم من دخول المصنع و فصلهم تعسفيا من عملهم، وتم إعلامهم بتحديد جلسة يوم 26 من الشهر الجاري للنظر في شكواهم التي تم تحريرها أمام مكتب العمل.

يذكر أن عمال الإنتاج في مصنع كريازي دخلوا في إضراب يوم الاربعاء 7 يونيو الجاري بسبب نسبة الأرباح السنوية، وبالإضافة إلى أن مصنع كريازي مشهور بأجوره المتدنية مقارنة بباقي الأجور في القطاعات المماثلة في صناعة الأجهزة الكهربائية.

وكان العمال ينتظرون الأرباح السنوية بشق الأنفس لأنه يعوض مرتباتهم الهزيلة.

منذ بداية الإضراب شوهد عدد كبير من عربات الأمن المركزي أمام المصنع، رغم أن الإضراب كان داخل عنابر المصنع وهذه رسالة أخرى أرادت ان توصلها السلطة الأمنية للعمال المضربين.

يذكر أيضا أن شركة كريازي يعمل لديها عدد يفوق الألف عامل وعاملة اغلبهم ينتمون الى قرى الشرقية والقليوبية.
ملاك شركة كريازي هم ثلاث أشقاء يونانية الأصل، حققوا ارباح طائلة طوال السنين الماضية من وراء المصنع، الكلام المتداول بين العمال انهم منذ أكثر من سبع سنوات اتجهوا نحو الاستثمار في مجال السياحة وتحديدا في الغردقة اللي بيمتلكوا فيها قرى سياحية وأيضا شركاء لآل ساويرس.

متضامنون مع عمال كريازي