بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الأحد المقبل.. نظر تجديد حبس عمال المحلة بسبب المطالبة ب”الحد الأدنى للأجور”

تنظر نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، الأحد المقبل، تجديد 4 من عمال غزل المحلة، وهم وائل أبو زويد ومحمد حسين وعبد الجواد محمد وهاني عبد الحليم، حسب ما ذكرته دار الخدمات النقابية والعمالية.

وكان الأمن الوطني قد استدعى عدد من عمال المحلة، ثم أفُرج عنهم، أثناء إضراب عمال غزل المحلة، أواخر الشهر الماضي، للمطالبة برفع الحد الأدنى لأجور العاملين بقطاع الأعمال إلى مبلغ 6000 جنيهًا، أسوةً بالعاملين بالقطاع الحكومي.

وأعاد الأمن الوطني اختطاف عدد من العمال مرةً أخرى، وأخفاهم قسريًا منذ 29 فبراير الماضي، عقب فض العمال للإضراب، ثم ظهر 4 من العمال، خلال الاسبوع الجاري، في نيابة أمن الدولة على ذمة القضية رقم 717 لسنة 2024.

وُجِهت النيابة للعمال الاتهامات المعتادة بالانضمام إلى جماعة شُكلت على خلاف القانون، ونشر إشاعات وبيانات وأخبار كاذبة.

وتخفي وزارة الداخلية عدد من العمال، الذين تم القبض عليهم، قسريا، دون عرضهم على النيابة حتى الآن.

على جانب آخر، وجهت إدارة شركة غزل المحلة إنذارات لعدد من العمال، بزعم تغيبهم عن العمل لأكثر من 10 أيام، رغم معرفتها أنهم رهن الاعتقال في مقرات الأمن الوطني، ضمن سياسة الدولة لترهيب عمال المحلة وكل العاملين بأجر في ظل غلاء أسعار المعيشة.

ترفع الدولة سيف الفصل من العمل، والسجن بدعوى محاربة الإرهاب، لتقمع كل من يفكر في الإضراب والاحتجاج من أجل المطالبة بأدنى متطلبات العيش.

#تضامنوا_مع_عمال_غزل_المحلة
#سجناء_لقمة_العيش
#أفرجوا_عن_عمال_المحلة