بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب عمال بدر بشركة “ليوني مصر” لزيادة الرواتب

اضرب عمال مصنعي 2 و3 جزئيا عن العمل في فرع شركة ليوني مصر بمدينة بدر القاهرية احتجاجا على تدني الرواتب.

فوجئ العمال بزيادة ضعيفة جدا أضيفت على راتب شهر مارس الجاري فقرروا الاحتجاج.

كانت عناصر عمالية ونقابية تجري مفاوضات مع الادارة بشأن زيادة الرواتب ولكنها لم تسفر عن شيء حتى تاريخه.
ويأمل العمال المضربون أن ينضم إليهم عمال فرع مدينة نصر.

ويقول قيادي عمالي بالشركة مرتباتنا لا تزيد عن 4500 جنيه، وبعد التعويم لم تعد تكفينا سوى نصف شهر والباقي بنستلفه.. ولازم يكون هناك حل”.

وتابع “نظمنا اضرابا تباطؤيا لكي نفوت الفرصة على الإدارة باتهامنا بتنظيم إضراب غير قانوني ولم نترك أماكننا حتى لا يتم الاستعانة بعمال آخرين”.

يذكر أن العمال نظموا اضرابات مماثلة العام الماضي أسفرت عن زيادة الرواتب غير أن إدارة الشركة فصلت عدد من العمال حينذاك.

ويقول عامل آخر.. “نطالب بزيادة رواتبنا الى 6 الاف جنيه شهريا اسوة بالعاملين بالحكومة وقطاع الأعمال.. فنحن نشتري نفس السلع وبنفس الأسعار وبالتالي لابد
من رفع رواتبنا، مشيرا الى أن “هناك طلبيات كثيرة مطلوبة من المصنع حاليا.. وهو وقت مناسب للضغط على صاحب العمل الذي يكسب الملايين من عرقنا”.