بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“حد أدنى عاجل للأجور”.. حملة لتحالف أمانات الأحزاب والنقابات

أطلق تحالف أمانات عمال الأحزاب والنقابات، حملة لزيادة عاجلة للحد الأدنى للأجور، معتبرا أن هذه الحملة ستكون وسيلة لربط الأجر بالأسعار.

وطالب محب عبود، منسق تحالف الأحزاب والنقابات، خلال احتفالية التحالف بعيد العمال، بمقر حزب الكرامة، اليوم الجمعة، بحصول كل العمال على جزء من المليارات، التي حصلت عليها مصر مؤخرا، واعتبرها السيسي “هبرة”، على حد وصفه.

وأعلن عن استمرار نضال التحالف من أجل قانون عمل عادل، مشيرا إلى ضرورة أن يأتي القانون عبر الحوار المجتمعي.

وأكد عبود على أهمية أن يتصدى القانون لظاهرة عمالة المقاول، وكذلك التصدي مواجهة لمحاولات فرض القيود على حق الإضراب والاعتصام.

وقال إلهامي الميرغني، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، إن الأزمة سياسية بامتياز، وأن ال وراء كل المشاكل التي يواجهها العمال اليوم هو تبني سياسات السوق والاتفاق مع صندوق النقد الدولي ،والتي ترتكز على إلغاء الدعم ورفع الأسعار وتعويم سعر العملة وبيع الشركات وإخضاع كل شيء للعرض والطلب.

وأوصى الحاضرون بتطبيق حد أدنى للأجور لكل العاملين بأجر بقيمة 6000 جنيه، وحرية التنظيم النقابي، وتذليل العقبات أمام تسجيل النقابات المستقلة، والاعتراف بمشروعية حق الإضراب، والإفراج عن العمال المقبوض عليهم.