بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ابو عيطة: نقابتنا المستقلة ضد حكومة مستغلة

وسط ما يقرب من الفي موظف احتفلت النقابة المستقلة للضرائب العقارية بافتتاح أول مقر لها، وبالذكرى الأولى لتأسيسها  أمس، حيث تعالت هتافات الموظفين :"عاشت النقابة المستقلة ضد نقابة مستغلة ضد حكومة مستغلة وضد إدارة مستغلة".

حضر الاحتفال إلى جانب موظفي الضرائب العقارية ممثلين عن كافة القوى السياسية التقدمية ومراكز حقوقية  بالاضافة إلى قيادات عمالية توافدت من البريد والمحلة وطنطا للكتان والحديد والصلب والعشرات من المواقع التي تتطلع الى تشكيل تنظيماتها بحرية بعيدا عن هيمنة الدولة البوليسية .

وكان لآفتا في المؤتمر إعلان البدري فرغلي رئيس اتحاد المعاشات إنه سيتجه إلى إعلان اتحاد المعاشات كثاني نقابة مستقلة في مصر خلال أيام.

وشن أبو عيطة نقيب العقارية هجوما حادا على كل من حسين مجاور وعائشة عبد الهادي ..مشيرا إلى أن النقابات تولد من قلب القواعد العمالية وليس بقرار فوقي كما يعتزم حسين مجاور ان يقوم به بإعلان النقابة رقم 24 للإعمال المالية يوم السبت المقبل.
كان  مجاور، رئيس اتحاد العمال قد  أتهم كمال أبو عيطة بالارتماء فى أحضان أمريكا، وتلقى تمويل من الخارج.

من جهتهما  أعلن الاتحادان "الدولى لنقابات الشرق الأوسط" و"الدولى للخدمات"، تأييدهما التام لبدء النقابة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية فى افتتاح أول مقر لها، واعتبرا تلك الخطوة فرصة لترسيخ ما وصفاه بالحق والحرية.

وقال غسان صليبى، السكرتير العام للاتحاد الدولى للخدمات عن المنطقة العربية، عبر الهاتف، إن النقابة المستقلة أقوى من اتحاد عمال مصر بنقاباته كلها لأنها نابعة من وسط العمال، ويصل صداها للأقربين والأبعدين.

ومن جانبه قال كمال أبو عيطة، مؤسس النقابة "عهدا عهدا يا غسان نقابتنا
فى كل مكان ضد صهاينة وأمريكان"، فهتف الحاضرون "قول يا أبو عيطة شهادة حق إحنا فتحنا طريق النصر".

كانت أزمة قد تفجرت بعد أن أعلن السكرتير الأقليمي للاتحاد الدولي للخدمات  عن زيارته للقاهرة لزيارة اعضاء الاتحاد الدولي ولكنه فوجئ بانسحاب ثلاث نقابات تابعة لحسين مجاور وأعلان الاتحاد عدم رغبته في
استقباله طالما سيفتتح مقر النقابة المستقلة.