بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب العاملين بشركة شرق الدلتا للنقل والسياحة ببورسعيد

أضرب صباح اليوم 23 أغسطس 2012 العاملون بشركة شرق الدلتا للنقل والسياحة فرع بورسعيد بالتزامن مع إضراب زملاؤهم في عدد من المحافظات إحتجاجاً علي الأوضاع المتردية التي وصلت إليها الشركة والأوضاع اللا أدمية التي يعملون في ظلها. ففي اليوم السابق 22 اغسطس تمت مقابلة وزير النقل بعد محاولات مستميته من العمال لمقابلته لعرض مطالبهم، والذي كان دائما ما يتنصل من مقابلتهم ويقابلها بالرفض، فتوجه العمال إلي رئاسة الجمهورية،  وقامت الرئاسة بإرسالهم مرة أخري للوزير الذي كان بإنتظارهم هذه المرة وفتح النقاش حول الإتفاق المعقود مع وزير النقل السابق في فبراير الماضي، والذي تتلخص بنوده في :
. إنتقال تبعية الشركة من الشركة القابضة لوزارة النقل .
. تحديث أسطول السيارات .
. توفير قطع غيارات للسيارات .
والتي لم ينفذ منها أي شيء حتي الأن، فما كان من وزير النقل الحالي إلا أنه تنصل من أي إتفاقات معقوده سابقا، بل أضاف أنه غير مختص بمشاكلهم، و أمرهم بالتوجه لوزارة الإستثمار كونها جهة الإختصاص.

وعند وصول وفد العمال لوزارة الإستثمار كان ردها أنهم غير تابعين لها أن عليهم التوجه للشركة القابضة وهي في الأساس المشكو منها ومحل الإختصام، وعند العودة مرة أخري لوزارة النقل ما كان من الوزير إلا أن وقع لهم علي إتفاق يفيد أن مطالبهم قيد الدراسة والفحص، فقرر عمال شركة شرق الدلتا للنقل والسياحة الإضراب عن العمل بداية من اليوم وبشكل مفتوح حتي يتم تحقيق مطالبهم .

وفي مقر الشركة ببورسعيد، حضر كلاً من :
   .  فهمي فصيح  مدير الفرع .
. صبري الوكيل  رئيس إتحاد العمال المستقل ورئيس الحركة بالشركة .
. ومندوب من مديرية أمن بورسعيد، عقيد مباحث مخدرات.
. ومحامي مرسل من الشركة من القاهرة .
. وعمال الشركة .
ودار إجتماع حاول فيه محامي الشركة ومندوب مديرية الأمن التفاوض لفض الإضراب, إلا أن عمال الشركة رفضوا التفاوض, وأصروا علي إستمرار إضرابهم حتي تحقيق مطالبهم.

وجدير بالذكر أن عدد فروع الشركة التي بدأت الإضراب حتي كتابة هذا التقرير وصل إلي 6 فروع علي الأقل علي مستوي شمال الجمهورية في محافظات مختلفة.

كما نوه عمال الشركة ببورسعيد إلي أن مقر الشركة والجراج في بورسعيد غير صالحين إطلاقا للإستخدام الأدمي وأن المقر صادر بحقة قرار إزالة منذ 7 سنوات وترفض الشركة دفع العوائد للمحافظة حتي تقوم بالإزالة وقيمتها 270 ألف جنيه وهو أقل من نصف إيراد الفرع في شهر واحد .