بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

العمال يرفضون التسوية التي توصلت لها النقابة مع الوزارة

إضراب النقل العام مستمر

أكد عمال هيئة النقل العام استمرارهم في الإضراب رغم البيان الصادر بعد مفاوضات وزارة القوى العاملة. ورفض العمال فض الإضراب على أساس هذا البيان لأنه بحسبهم لا يحسم مطالب العمال الذين استمروا في الإضراب أكثر من أسبوع. وأكد العمال في الجراجات أن بيانا كهذا كان يمكن أن يمنع الإضراب قبل أن يبدأ ولكن بعد إضرابهم أسبوع وتعرضهم لحملة من التشويه والتهديد فإن أقل ما يمكن قبوله هو صدور قرارات فورية بتنفيذ مطالبهم.

وكانت مفاوضات تمت في وزارة القوى العاملة صباح أمس الثلاثاء وصدر عنها بيانا موقعا من وزير القوى العاملة ومحافظ القاهرة ورئيسة الهيئة وقيادات النقابة المستقلة  وضعت جدولا زمنيا لبحث مطالب العمال وخاصة حافز الإثابة. ولكن عندما توجه قادة النقابة المستقلة للجراجات لم يتمكنوا كمن إقناع العمال بإنهاء الإضراب.

وإذ يعلن الاشتراكيون الثوريون تأييدهم لقرار العمال المضربين باستمرار الإضراب لأنهم أولا وأخيرا أصحاب القرار وليس من حق أحد إجبارهم على إنهاء الإضراب قبل الاستجابة لمطالبهم فإننا نؤكد أن ما وصل إليه العمال حتى الآن يعد انتصارا كبيرا حيث تمكنوا من إجبار مسئولي الدولة على الجلوس للتفاوض معهم وتقديم التنازلات بعد أن كانوا يرفضون مجرد الاعتراف بالإضراب ويهاجمون العمال ويهددونهم. إن ما حققه عمال النقل العام حتى الآن يؤكد أنهم على وشك تحقيق انتصارا نهائيا وانتزاع حقوقهم.