بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب عمال المصبغة بالعاشر يدخل يومه الثالث

 

دخل إضراب عمال الشركة الإقتصادية للتنمية الصناعية (المصبغة) بالعاشر من رمضان يومه الثالث احتجاجا على تراجع وزيرة القوى العاملة لوعودها لهم بصرف رواتبهم التي تقدر ب 280 ألف جنية من صندوق الطوارئ.

وقال نقابي بالشركة التي يديرها العمال منذ عامين،أعلنا الإضراب منذ يوم الثلاثاء الماضي بعد عملية التسويف التي نتعرض لها من قبل القوى العاملة التى طالبتنا بتقديم مذكرة لإعتمادها ولكنها حتى الآن مركونة بأحد الأدراج، مشيرا إلى إنه لا يعلم إذا ما كان يجري في عروق المسئولين ماء أم دماء، وأضاف سددنا لهيئة الكهرباء قبل العيد مباشرة جزء من المديونيات بعد أن هددوا بقطع التيار الكهربائي وذلك بعد مكالمة تليفونية من الوزيرة تعهدت خلالها بصرف رواتب العمال بعد  العيد مباشرة، ولكننا فوجئنا بها تتراجع عن وعودها .
وأشار العمال -500 عامل- إلي انهم نجحوا من خلال إدارتهم للشركة بعد أن هرب مالكها رجل الأعمال السوري عادل أغا، في إرغام الوزارة على عدم إغلاق الشركة وتعيين مفوض لإدارتها، كما شكلوا مجلس إدارة من العاملين..”وقالوا..” ان بيوتهم تواجه أزمة طاحنة بسبب عجزهم عن تسديد مصاريف المدارس, خاصة بعد الاعباء المالية التي تحملوها خلال شهر رمضان وعيد الفطر . . وتساءلوا ” تتحدث الحكومة كثيرا عن الانحياز الي محدودي الدخل , ومواجهة البطالة .. ولكنها اليوم عمليا تثبيت زيف هذا الكلام. “..
يذكر أن العمال يقومون منذ أن استلموا الشركة بتسديد جزء كبير من مديونياتاتها للكهرباء وللمياه وللغاز إلى جانب توفير رواتب العمال  الشهرية، كما قاموا بعدة اعتصامات لمواجهة التهديدات المتكررة بقطع المياه والكهرباء عنهم ..
وفي السياق ذاته قررت الوزارة صرف رواتب العاملين بشركة أمونسيتو بالعاشر من رمضان والمملوكة لرجل الأعمال عادل أغا، بعد ان هددوا بتنظيم احتجاجات في حال توقف صرف الراتب.يذكر أن الشركة متوقفة تماما منذ عشرة شهور، ويبحث العمال حاليا التقدم بطلب لتشغيلها في مواجهة محاولة تصفيتها وإخراجهم على المعاش المبكر