بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب عمال مصنع “نونو اخوان” بالعاشر من رمضان

إضرب عمال شركة "نونو إخوان" بالعاشر من رمضان احتجاجا على تخفيض حوافزهم بنسبة 30 بالمئة،وتأخير صرف المرتبات. وأدان العمال موقف اللجنة النقابية المتواطئ مع الإدارة.وشددوا على إنهم لن يعودوا للعمل الا بعد استلام شهر ديسمبر وتراجع الإدارة عن قرارها بتخفيض الحافز .

يقول عامل بالمصنع "احنا بقالنا 3 سنين ما بنقبضش بانتظام و كنا بنعمل اعتصامات و اضرابات كل ما تتأخر المرتبات، كانت الادارة بتستجيب بعد أيام، لكن من أربعة شهور بداية من شهر اكتوبرانقطع المرتب خالص ولما اضربنا عن العمل كانت الإدارة بتدينا 30 او 40 جنيه و دول يعيشوا مين؟ والحكومة واللجنة النقابية ما بيعملوش إلا اللي الإدارة بتقولوا…"

يذكر ان  قام عمال نونو إخوان باضرابات عديدة منذ عام 2007  احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يتعرضون إليها، ففي خلال السنوات الثلاثة الماضية و تأخر الرواتب يحدث بشكل مستمر، و تطور الأمر لانقطاع المرتب نهائيا  عن أربعة أقسام كاملة هم ( الغزل و النسيج والكوريشيه والراشل)، هذا بالاضافه للشعور الدائم بعدم الاستقرار الذي يملأ العمال وهو ما يصفه أحد عمال المصنع بقوله: " عمالة المصنع كانت في الأول اكتر من 2000 عامل و بقينا 250 عامل".

من الغني عن الذكر إن اللجنة النقابية – المنتخبة بالتزكية – تلعب دورها السلبي المعهود ولا تقوم إلا بإعطاء وعود وردية كلها بالطبع لصالح صاحب العمل، بالإضافة إلي ظهور الدور الحكومي السلبي مع العمال، ففي الأسبوع الماضي قام سعيد الجوهري رئيس النقابة العامة و ناهد العشري وكيلة وزارة القوى العاملة ومصطفى يونس من اللجنة النقابية بالعاشر بالتحدث للعمال ليعطوا آمالا وهمية لحل مشاكل العمال.