بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اضراب عمال مصنعي 99 و45 الحربي بحلوان

في تحد لسيف المحاكمات العسكرية المسلط على رقاب العاملين بالانتاج الحربي .. دخل اليوم  قرابة 5000 عامل من العاملين بمصنعي 99 و45 للإنتاج الحربي بحلوان في اضراب عن العمل للمطالبة بتطبيق حافز 200% واحتساب مكافآت نهاية الخدمة وتحديد تبعية المصانع الحربية الى الدولة ام الى قطاع القوات المسلحة.

وقال العاملون  أنهم دخلوا في الإضراب منذ صباح اليوم  اعتراضا علي عدم المساواة بين العاملين في احتساب مدة الخدمة والتي تعرف بالفترة قبل التعيين والتثبيت وهي مدة أيام العمل  باليومية , مشيرين إلي قيام الادارة بالتمييز بين العاملين دونما قواعد واضحة و متسائلين عن أصل اللوائح والتي يتم بها احتساب امتيازات العاملين. واضافوا: نحن لا نعرف بالضبط هوية الجهة التي نتبعها هل هي القوات المسلحة أم إننا عاملون مدنيون  بالدولة؟

واشاروا الى  أنه في حالة تبعية المصانع للدولة فنحن عاملون مدنيون ولذا فلا يجب تحويل العمال في حالة حدوث أي خطأ للمحاكمات العسكرية -كما يحدث- مما يهدر حقنا في الدفاع عن أنفسنا ،وفي حالة تبعية المصانع للقوات المسلحة فنحن بذلك نستحق كل امتيازات العاملين بالقوات المسلحة، مؤكدين علي مواصلة الإضراب في حال تجاهل إدارة المصانع لمطالبهم المشروعة. وأضاف العمال أنهم في انتظار وزير الإنتاج الحربي علي صبري للتفاوض حول مطالبهم.

يذكر ان وزارة الانتاج الحربي كانت قد احالت عدد من العاملين بمصنع 99 الحربي الى المحاكمات العسكرية في عام 2010 بتهمة الاضراب في قطاع تابع للقوات المسلحة، ولكن الحملة الاعلامية والقانونية والدولية التي نظمتها القوى العمالية وشارك فيها الاشتراكيون الثوريون نجحت في وقف المحاكمات.