بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب عمال شركة النصر للأعمال المدنية

يواصل عمال شركة النصر للأعمال المدنية إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي منذ أمس الأربعاء احتجاجا على تعسف الإدارة تجاه العاملين، وسعيها المتواصل إلى طرد أعداد من العمال بحجة إصابتهم بإمراض خطيرة. ويطالب العمال بإقالة رئيس مجلس الإدارة.. وعودة المفصولين.. وتثبيت المؤقتين.

ويقول سيد أحد عمال الشركة التي تقع في مدينة مسطرد على طريق المعاهدة إن الشركة يعمل بها 500 عاملا هي شركة مساهمة وإن العمال لم يلجئوا إلى الإضراب إلا بعد أن فاض بهم الكيل، خاصة إن كبار الموظفين يتقاضون آلاف الجنيهات بينما باقي العاملين يتقاضون ملاليم.

وأضاف سعيد إن الشركة تأخذ العمال لحم وترميهم عضم ، فبعد أن يمرض العمال نتيجة لظروف العمل الصعبة يتم تحويلهم إلى عقود ثم الاستغناء عنهم.

وأضاف إن العمال تحركوا بالفعل من مقر الشركة إلى مجلس الوزراء منذ قليل لتنظيم وقفة احتجاجية، ولتوصيل صوتهم إلى المسئولين مشيرا إلى خشيتهم أن يقوم رئيس مجلس الإدارة بتأجير مجموعة بلطجية لطردهم من الشركة، وطالب كافة جهات المجتمع المدني بسرعة التضامن مع العمال.