بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب ممرضات مستشفى أبو قير

قام صباح يوم الخميس الماضي ممرضات مستشفى أبوقير العام بالاسكندرية البالغ عددهم 250 ممرضة بالاضراب عن العمل احتجاجاً على امتناع إدارة المستشفى عن صرف حقوقهم المالية منذ 6 شهور والتي تتمثل في حوافز شهرية بمقدار 25% من المرتب الاساسي بالاضافة إلى مكافأة الجهود الغير العادية التي صدر قرار وزاري بصرفها شهريا للعاملين بهيئة التمريض بقطاع الرعاية العلاجية بالمستشفيات العامة منذ عام 97 و هي 40% للعاملين بالأقسام العامة و 60% للعاملين بالأقسام المتخصصة و 75% للوكلاء و 100% لرئيسات هيئات التمريض بالمستشفى.

و قالت الممرضات أن الأزمة مع الإدارة بدءت منذ مارس الماضي حيث امتنعت عن صرف الحوافز الشهرية و مكافأة الجهود الغير عادية و قام العديد من العاملين برفع قضايا ضد إدارة المستشفى و حصلوا على أحكام قضائية تلزم الإدارة بصرف حقوقهم المالية إلا أنها امتنعت عن تنفيذ الأحكام القضائية، وعرضت الادارة على العاملين بها أن تصرف لهم إما الحوافز الشهرية أو نصف مكافأة الجهود غير العادية إلا أن العاملين رفضوا ذلك العرض وطالبوا بصرف حقوقهم كاملة، وأكدوا أنهم قدموا عشرات الشكاوي لكل الهيئات المختصة ولرئيس المستشفى ولكن لم يهتم أحد بمشكلتهم فلم يجدوا و سيلة أخرى غير الاضراب عن العمل.

ممرضات المستشفى اشتكوا أيضا من رواتبهم الضئيلة التي تبدء من 128 جنيه ومن ضآلة بدلات «النوبتشية» الليلية التي يتقاضون عنها أقل من جنيهان و نصف فقط.

والجدير بالذكر أن الاضراب شارك فيه أطباء و فنيين معمل التحليل بالمستشفى الذين يعانون من نفس المشكلة، وقد حاولت إدارة المستشفى فض الاضراب وعندما فشلت في ذلك قامت بإبلاغ مباحث أمن الدولة عن الاضراب الذين حضر ضباطها وقاموا بتهديد الممرضات باعتقالهم اذا لم يفضوا إضرابهن إلا إنهم لم يعيرن التهديدات الأمنية اهتماما و أكدوا أنهم لن يتنازلوا عن حقوقهم و لن يقبلوا أي مساومة فيها وسيحصلون عليها كاملة، و قد حصلوا على وعد من مدير عام الشئون الصحية بالاسكندرية د.رشيدة الغيطاني بصرف مستحقاتهم كاملة خلال أسبوع.